الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English

الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

المعصم المكسور/ اليد المكسورة

تعريف المرض


اسم المرض: المعصم المكسور/ اليد المكسورة المعصم المكسور/ اليد المكسورة
الزمرة المرضية: عظمية، مفصلية، عضلية
Click here to read in English

التعريف:

كسر المعصم أو كسر اليد هو كسر أو تصدع في أحد العظام المتعددة في المعصم و اليد، و تكون أكثر الإصابات شيوعاً في منطقة المعصم. عند محاولة حماية الشخص نفسه من سقوط قوي، يستند بكامل ثقله على اليد الممدودة.

تتراوح عوامل الخطر لمثل هذه الكسور من المشاركة في نشاطات رياضية معينة، ككرة القدم الأميركية و التقليدية و التزلج ، إلى الإصابة بترقق العظام، و هو مرض تصبح فيه العظام أرق و أكثر هشاشة.

من المهم معالجة المعصم المكسور أو اليد المكسورة بالسرعة القصوى، و إلا فلن تلتئم العظام المصابة بوضعية مناسبة، و بالتالي ستتأثر القدرة على ممارسة النشاطات اليومية، كالإمساك بالقلم و زرِّ القميص، كما تخفف المعالجة المبكرة من الألم و التيبس في اليد المصابة.

فريق العمل:


اعداد: القسم العلمي

أعراض وأسباب

الأعراض:

قد يعاني المصاب بالمعصم المكسور/اليد المكسورة من الأعراض و العلامات التالية:

 

 

  • ألم شديد يميل للزيادة عند الضغط أو العصر
  • تورم
  • مضض
  • تكدم
  • تشوهات واضحة، كالمعصم الملتوي أو الأصابع المعقوفة
  • اليبوسة و عدم القدرة على تحريك الإبهام أو أحد الأصابع
  • خدر أو برودة في الإبهام أو أحد الأصابع

الأسباب :

قد تتعرض أي من عظام اليد أو المعصم للكسر نتيجة ضربة مباشرة أو أذية ساحقة، و تتضمن الأسباب الشائعة:


السقوط على يد ممدودة، و هو السبب الأكثر شيوعاً.
الأذيات الرياضية: تشيع كسور اليد أو المعصم في النشاطات الرياضية التي تتطلب الاحتكاك أو الوقوع على يد ممدودة، كالتزلج على الجليد، أما كسور الأصابع فتشيع في كرة السلة، و القدم والبيسبول.
حوادث الدراجات النارية: إذ أن الأذيات الناجمة عن السرعات العالية في مثل هذه الحوادث قد تسبب تهشم عظام الساعد و اليد إلى أجزاء متعددة، متطلبةً بذلك الإصلاح الجراحي.


تزيد المشاركة في نشاطات رياضية معينة أو الإصابة بحالات صحية ما من احتمال كسر المعصم أو اليد
النشاطات الرياضية:

 

 

  • كرة السلة
  • كرة القدم
  • كرة القدم الأميركية (الركبي)
  • المصارعة
  • الهوكي
  • التزلج
  • التزلج على اللوح
  • التزلج على الجليد


الحالات الصحية:

 

 

  • ترقق العظام
  • الأمراض العظمية
  • عوز الكالسيوم

المضاعفات والعلاج

المضاعفات:

من النادر حدوث مضاعفات عن المعصم أو اليد المكسورة, لكنها تتضمن:


استمرار التيبس و الألم و الإعاقة: في منطقة الكسر حتى بعد شفائها، و هي غالباً ما تتراجع بعد شهر إلى اثنين بعد إزالة الجبيرة أو إجراء الجراحة، و لكن قد يستمر التيبس أو الألم إذا كانت الإصابة شديدة، و قد تستغرق استعادة القدرة الطبيعية على استخدام اليد و الأصابع بضعة أشهر. يجب على المريض التحلي بالصبر و استشارة الطبيب حول بعض التمارين المساعدة.
الفصال العظمي: قد ينجم كاختلاط بعيد المدى للكسور التي تمتد لداخل المفصل، و تتظاهر بألم أو تورم في اليد أو المعصم بعد فترة طويلة على شفاء كسر قديم.
أذية الأعصاب أو الأوعية:  قد يؤدي الرض في منطقة المعصم أو اليد إلى أذية الأعصاب و الأوعية الدموية المجاورة، و على المريض مراجعة الطبيب فوراً إن شعر بأي خدر أو اضطرابات الدورة الدموية.

العلاج:

إن لم تكن نهايات العظام المكسورة متوضعة بشكل صحيح، سيضطر الطبيب للتدخل لإعادة القطع المكسورة لمواضعها الصحيحة، و هي عملية تدعى اختزال الكسر. قد يحتاج المريض إلى مرخي عضلي أو مهدئ أو تخدير عام و ذلك وفقاً لشدة الألم و مساحة التورم التي  يعاني منها المريض.

التثبيت
يعتبر تحديد حركة العظم المكسور في المعصم أو اليد أساسياً للشفاء المناسب للكسر، و قد يتم هذا التثبيت بالجبس أو الجبيرة.

الأدوية
قد يصف الطبيب مشتقات الأفيون، كالكودئين.
قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تباع دون وصفة لتخفيف الألم و الالتهاب، كالباراسيتامول أو الايبوبروفين، أما إذا كان الألم شديداً.


العلاج التأهيلي
يحتاج المريض لتمارين إعادة التأهيل أو العلاج الفيزيائي بعد إزالة الجبيرة أو الجبس و ذلك لتخفيف الألم و إعادة الحركة في المعصم و اليد. قد تفيد تمارين إعادة التأهيل لكنها قد تستغرق بضعة أشهر أو أكثر في حالة الإصابات الشديدة لبلوغ الشفاء التام.


الجراحة و الإجراءات الأخرى:
يكفي التثبيت لشفاء أغلب العظام المكسورة، لكن قد يحتاج بعض المرضى لعمل جراحي لزرع أدوات تثبيت داخلية، كالصفائح و العصي و البراغي، للحفاظ على وضعية ملائمة للعظام خلال التئامها. تعتبر أدوات التثبيت الداخلية ضرورية في حال وجود:

 

 

  • كسور متعددة
  • كسر متحول أو منزاح
  • قطع عظمية طليقة التي قد تدخل أحد المفاصل
  • أذية الأربطة المحيطة
  • كسور ممتدة ضمن المفصل
  • كسور ناجمة عن حوادث الاصطدام


يلجأ الجراح في بعض الحالات لتثبيت الكسر بواسطة أداة تثبيت خارجية، تتألف من إطار معدني مع دبوسين أو أكثر يخترقان الجلد و العظم من طرفي الكسر.

الإنذار:

غير متوفر

رأي الطبيب

اسم الخبير:
التأهيل العلمي:
الإختصاص: -

رأي الطبيب :

للمتخصصين

تجارب سريرية:

غير متوفر

 

أحدث الأدوية:

--

 

مصادر و معلومات:






نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي
رأيك يهمنا