الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English

الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

عدم القدرة على التعرّق (اللاعرقيّة)

تعريف المرض


اسم المرض: عدم القدرة على التعرّق (اللاعرقيّة) عدم القدرة على التعرّق (اللاعرقيّة)
الزمرة المرضية: الأمراض الجلدية
Click here to read in English

التعريف:

في حين يحاول الكثيرون التخلص من التعرّق بأي ثمن، مثل حقن البوتكس Botox و إجراء الجراحة لإزالة الغدد العرقية مفرطة النشاط، إلا أنّه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة على التعرّق (و التي تُدعى أحياناً بنقص التعرّق)، فإن هذه الحالة يمكن أن تكون خطيرة و مميتة. عندما لا يستطيع الجسم التعرّق فهو لا يستطيع بالتالي أن يبرّد نفسه، مما يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم و أحياناً إلى حدوث صدمة حرارية و هي حالة من الممكن أن تكون قاتلة.


قد يكون من الصعب تشخيص عدم القدرة على التعرّق، و غالباً ما تبقى معظم الحالات الخفيفة من الإصابة دون تشخيص، و يمكن لعشرات الأسباب أن تؤدي لهذه الحالة مثل رضوض الجلد و بعض الأمراض و الأدوية.


يتضمن علاج اللاعرقيّة تحديد السبب الكامن، إلا أنّه في بعض الحالات يبقى سبب عدم القدرة على التعرّق غير معروف.

فريق العمل:


اعداد: القسم العلمي

أعراض وأسباب

الأعراض:

إن العلامة الأساسية لعدم القدرة على التعرّق هي وجود كميات صغيرة من العرق أو انعدام العرق على الإطلاق. يمكن أن تحدث هذه الحالة كما يلي:

 

  • في معظم أنحاء الجسم
  • في منطقة واحدة
  • في عدة أماكن متفرقة


يمكن أحياناً أن تقوم المناطق غير المصابة بإفراز كميات كبيرة من العرق في محاولة للمعاوضة، و بهذا يمكن للمريض أن يشكو من تعرّق غزير في جزء من جسمه في حين تكون أجزاء أخرى من جسمه ضعيفة أو منعدمة التعرّق.
يمكن لعدم القدرة على التعرّق أن تتطوّر كعرض وحيد أو كجزء من مجموعة من الأعراض لمرض آخر كالداء السكري أو الصداف.
إن انعدام القدرة على التعرّق التي تصيب أجزاء كبيرة من الجسم تمنع الجسم من تبريد نفسه بشكل مناسب، و في هذه الحالة يمكن للتمارين الكثيرة و العمل الشاق و الطقس الحار أن تسبب تشنجاً حرارياً و حتى صدمة حرارية
تتضمن أعراض الإصابة ما يلي:

 

  • قلة أو انعدام التعرّق على الإطلاق
  • الدوّار
  • التشنجات أو الضعف العضلي
  • التورّد
  • الخفقان القلبي

 

يمكن في الحالات الشديدة أن يصاب المريض بالهلوسة أو السبات أو الوفاة.

الأسباب :

هناك نمطان من الغدد العرقية في الجلد، الغدد الناتحة و الغدد المفترزة:

الغدد الناتحة: تتواجد في معظم أنحاء الجسم و تنفتح مباشرة على سطح الجلد. عندما ترتفع درجة حرارة الجسم، يقوم الجهاز العصبي الذاتي بتنبيه الغدد الناتحة التي تقوم بإفراز العرق الذي يعمل على تبريد الجسم من خلال تبخره عن سطح الجلد.

الغدد المفترزة: تتواجد هذه الغدد في المناطق الغزيرة بالجريبات الشعرية مثل فروة الرأس و الإبط و المنطقة الأربيّة.
في حال الإصابة بعدم القدرة على التعرّق، تتوقف بعض أو معظم الغدد العرقية عن العمل، و بالتالي لا يستطيع الجسم أن يقوم بتبريد نفسه بشكل طبيعي.
يمكن أن ينجم هذا الأمر عن العديد من الأسباب و منها:

الأذية العصبية: يقوم الجهاز العصبي الذاتي بتنظيم النشاطات غير الإرادية كالهضم و نبض القلب و التوتر الشرياني و حرارة الجسم. يمكن أن تؤثر إصابات الأعصاب التي تتحكم بهذا الجهاز على وظيفة الغدد العرقية.
يمكن للعديد من الأمراض أن تؤدي لأذية أعصاب الجهاز العصبي الذاتي كالداء السكري و الكحولية و داء باركنسون و الداء النشواني ــ الذي يعتبر مرضاً خطيراً يحدث نتيجة تراكم البروتينات النشوانية داخل أعضاء الجسم ــ و متلازمة شوغرن التي تسبب جفاف الفم و العيون و سرطان الرئة صغير الخلايا.
أنّ عدم القدرة على التعرّق هو العلامة المميزة لمتلازمة روس (و هي اضطراب في الأعصاب المحيطية).
هناك مرضان استقلابيان نادران هما داء تانغير و داء فابري، يترافقان أيضاً مع عدم القدرة على التعرّق. تُسبب متلازمة هورنر التي تصيب الأعصاب في الوجه و العين انعدام التعرق في الجانب المصاب من الوجه.

الأذية الجلدية: يمكن أن يؤدي الرض الفيزيائي للجلد خاصة الناجم عن الحروق الشديدة إلى تخرب دائم في الغدد العرقية، كما يمكن لبعض الأمراض الجلدية مثل التهاب الغدد العرقية القيحي، أن يعيق أو يسدّ مجرى الغدد العرقية، كما يمكن لمضادات التعرّق أن تؤدي إلى ذلك.

بعض الأدوية: يمكن أن تسبب العديد من الأدوية نقصاً في القدرة على التعرّق، و خصوصاً الأدوية المضادة الفعل الكولينية مثل oxybutynin و مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة مثل  amitriptylineو amoxapine و بعض الأدوية المضادة للذهان مثل   thioridazine و haloperidol. عادةً ما يعود التعرّق إلى الحالة الطبيعية عند إيقاف هذه الأدوية.

العوامل الوراثية: يولد الأطفال المُصابون بداء وراثي يُدعى خلل تنسج الأدمة الخارجية ناقص التعرّق مع القليل أو بدون أي غدد عرقية على الإطلاق، و غالباً ما تؤدي بعض الأمراض الوراثية إلى خلل وظيفة الغدد العرقية السليمة.

التجفاف: يحدث هذا الأمر عندما لا يملك الجسم كفايته من السوائل ليواصل القيام بوظائفه الطبيعية. يمكن في الحالات الشديدة أن يتداخل التجفاف مع قدرة الجسم على التعرّق. يكون التجفاف شائعاً عند الإصابة بهجمة حادة من الإسهال و الإقياء أو عند الإصابة بحمّى شديدة أو عند التعرّق بغزارة دون تعويض السوائل.
يمكن للتجفاف أن يحدث أيضاً عند زيادة التبوّل، و غالباً ما يحدث هذا الأمر كنتيجة لداء سكري غير مشخّص أو غير مُسيطر عليه.
يمكن لكل من الكحول و بعض الأدوية مثل المدرّات و مضادات الهيستامين و أدوية ارتفاع التوتر الشرياني و بعض الأدوية النفسية أن تسبب التجفاف أيضاً.

المضاعفات والعلاج

المضاعفات:

تعدّ الأمراض المُتعلّقة بالحرارة من أخطر مُضاعفات عدم القدرة على التعرّق، حيث يكون الأطفال أكثر عُرضة لهذه المُضاعفات بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل أسرع من البالغين، كما أنّ أجسامهم تبدد الحرارة بشكل أقل فعالية من البالغين.
تجب مراقبة جميع الأطفال عن كثب لتجنّب ارتفاع الحرارة، لكن في حال عدم القدرة على التعرّق يجب اتخاذ خطوات أكثر حذراً.

تتضمن المشاكل المُتعلقة بالحرارة ما يلي:

التشنج الناتج عن الحرارة: تكون هذه التشنجات العضلية – التي قد تؤدي إلى زيادة التوتر العضلي في الساقين و الذراعين و البطن و الظهر – أكثر ألماً و أطول من التشنجّات العضلية الليلية النموذجية في الساقين.

الإنهاك الناتج عن الحرارة: تتضمن الأعراض هنا كل من الضعف و الغثيان و تسرّع نبض القلب و التي تبدأ عادةً بعد ممارسة التمارين الشديدة، و يجب أن تتم مراقبة أي شخص يشكو من الإنهاك الناتج عن الحرارة بعناية حيث يمكن للأعراض أن تتفاقم بسرعة.

ضربة الحر: تحدث هذه الحالة الخطيرة و المهددة للحياة عندما تصل درجة حرارة الجسم إلى 104 فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أكثر، و إذا لم يتم علاج هذه الحالة فوراً فيمكن أن تسبب الهلوسة و فقدان الوعي و السبات و حتى الموت.

العلاج:

إن فقدان القدرة على التعرّق، و التي تصيب جزء صغير من الجسم، لا تسبب عادة أي مشكلة و لا تحتاج لأي علاج، بينما يمكن للإصابة التي تشمل مساحات كبيرة من الجسم أن تكون حالة خطيرة و مهددة للحياة.
يتركز علاج عدم القدرة على التعرّق على المشكلة التي أدت لهذا الأمر أكثر من علاج عدم القدرة على التعرّق بشكل خاص.

علاج المشاكل المُتعلقة بالحرارة
يحتاج أي شخص يتعرّض لفرط الحرارة لعلاج فوري للوقاية من تفاقم الأعراض.

التشنج الناتج عن الحرارة
لتدبير هذه التشنجات نقوم بما يلي:

 

  • الراحة و التبريد
  • شرب عصير الفواكه البارد أو السوائل الرياضية التي تحتوي على الشوارد
  • القيام بمسّاج لطيف لإرخاء العضلات
  • الحصول على الرعاية الطبية في حال تفاقم أعراض هذا التشنج أو في حال عدم تراجع الأعراض خلال ساعة

 

الإنهاك الناتج عن الحرارة
يجب التصرّف بسرعة عندما يُصاب شخص ما بأعراض هذا الإنهاك مثل الغثيان و الدوّار و تسرّع النبض القلبي.

  • يجب نقل المريض إلى منطقة ظليلة أو غرفة مُكيّفة و رفع قدميه قليلاً إلى الأعلى.
  • إرخاء ملابس الشخص.
  • حمل المريض على شرب سوائل باردة، و ليست مُجمّدة، و مياه أو مشروبات رياضية تحتوي على الشوارد.
  • رشّ جسم المريض بماء بارد.


يجب مراجعة الإسعاف إذا لم تتحسن الأعراض بسرعة.


ضربة الحر
تحتاج ضربة الحر إلى رعاية طبية فورية. يجب القيام بما يلي حتى وصول الإسعاف:

 

  • نقل المريض إلى منطقة ظليلة أو غرفة مُكيّفة.
  • بدء عملية التبريد من خلال رشّ الجسم بماء بارد أو تغطية الجسم بمناشف أو أغطية مبللة، و استخدام مروحة لزيادة جريان الهواء.
  • وضع كمادات ثلجية، في حال كانت متوّفرة، على المنطقة الأربية و الرقبة و الرأس.

الإنذار:

غير متوفر

رأي الطبيب

اسم الخبير:
التأهيل العلمي:
الإختصاص: -

رأي الطبيب :

للمتخصصين

تجارب سريرية:

غير متوفر

 

أحدث الأدوية:

--

 

مصادر و معلومات:






نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية
رأيك يهمنا