الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English

الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

الإدمان على الكحول


الإدمان على الكحول

لا يعتقد البعض بوجود ما يُسَمّى بالإدمان على الكحول، أو الكحوليّة، فالمسألة بالنّسبة لهم تتعلّق بالإرادة، إلا أنّ الحقائق التي نطرحها هنا قد تغيّر من وجهة نظرهم.

ما هي الكحوليّة؟

يُعَرَّف الإدمان على الكحول على أنّه الحاجة القهريّة لسائلٍ مُسكر، والذي يُتمّ الحصول عليه من الحبوب أو الفاكهة المخمّرة. وتتضمّن هذه السّوائل كلاً من البيرة والنّبيذ وغيرها من المشروبات الثّقيلة؛ وهي المشروبات الكحوليّة التي تحتوي على تركيز كحولي أكبر من 22.5% مثل الويسكي والرُمّ والجِيْن.

 

وتكون الكحوليّة موجودة عندما يتوق المرء للكحول ولا يستطيع أن يحدّ أو يسيطر على شربه، وغالباً ما يكون المرء كحوليّاً إذا أصبح يعاني من أعراض السّحب مثل الغثيان، أو التعرّق، أو الارتجاف، أو القلق عند التوقّف عن تناول الكحول، أو إذا احتاج إلى شرب كميّاتٍ أكبر من الكحول لكي يحسّ بالانتشاء.

قد يعتقد البعض أنّ موضوع الإدمان هو مجرّد أمرٍ يتعلّق بوجود إرادة للتّوقّف عن الشّرب، إلا أنّ الكحوليّة هي أكثر تعقيداً من ذلك. فالرّغبة الشّديدة في تناول الكحول عند الأشخاص الكحوليين تكون شديدةً لدرجة أنها تكبح من قدرتهم على التّوقّف عن الشّرب. ويحتاج معظم الكحوليين للمساعدة حتّى يتمكّنوا من التّوقّف عن الشّرب. وقد تمكّن العديد من الكحوليين عن طريق العلاج وبمساعدة أصدقائهم ودعم عائلتهم، من التّوقّف عن الشّرب وإعادة بناء حياتهم. ويبقى الواقع محزناً أنّ البعض لا يتمكّنون من التّوقّف عن الشّرب على الرّغم من كلّ هذه المساعدات.

 

ما هي أسباب الكحوليّة ونتائجها؟

يقول العلماء أنّ الشّخص الذي لديه أحدٌ مصابٌ بالإدمان على الكحول في عائلته يكون أكثر عُرضَةً ليصبح مدمناً على الكحول إذا سلك طريق الشّرب. كما يمكن للكحوليّة أن تتطوّر أو أن تتفاقم بناءً على محيط وبيئة الشّخص وتجارب الصّدمات التي تعرّض لها في حياته، وتتضمّن تلك العوامل الثّقافة، والعائلة، والأصدقاء، وضغط الأقران، والطّريقة التي يعيش بها ذلك الشّخص.

يمكن للكحوليّة أن تسبّب العديد من المشاكل الخطيرة، ويمكن أن تؤدي إلى الدّمار على الصّعيدين الجّسدي والنّفسي. وحالياً فإنّ للكحول علاقةٌ بما يقارب نصف حالات الجّرائم، والقتل، والحوادث المميتة، وحالات الانتحار. كما أنّ هنالك العديد من المشاكل الصحيّة التي تترافق مع استهلاك الكحول؛ كالأذى الدّماغي، والسّرطان، وأمراض القلب، وأمراض الكبد. ويقلّل الكحوليّون الذين لا يتوقفون عن الشّرب معدّل حياتهم بمقدار 10-15 سنة تقريباً.

وفيما يلي بعض الحقائق التي ينبغي معرفتها حول تأثير الكحول على الصحّة:

  • يمكن أن تدمرّ الكميّات الكبيرة من الكحول الخلايا الدّماغيّة؛ ممّا قد يؤدّي إلى حدوث أذى دماغي
  • يؤدّي استهلاك الكحول إلى حدوث اضطّرابٍ شديد في بنية ووظيفة الجّهاز العصبي المركزي، ويعيق القدرة على استعادة ودمج ومعالجة المعلومات
  • يمكن أن يؤثّر الاستهلاك المعتدل للكحول على المقدرات الإستعرافية، إلا أنّ الكميّات الكبيرة تتداخل مع تزويد الدّماغ بالأوكسجين؛ ممّا يؤدّي إلى الإغماء عندما يصبح المرء ثملاً تماماً
  • يمكن أن يؤدّي الإدمان على الكحول إلى التهاب الفم والمريء والمعدة، وقد يسبّب أيضاً الإصابة بالسّرطان في تلك المناطق، وخاصّةً بالنّسبة للكحوليّين الذين يدخّنون
  • يمكن أن يؤدّي الإفراط في شرب الكحول إلى اضطّرابٍ في النّظم القلبي، ويكون الكحوليين أكثر عُرضَةً لخطر ارتفاع ضغط الدّم، والنوبات القلبيّة، وغيرها من المشاكل القلبيّة
  • يمكن أن يؤدّي الكحول أيضاً إلى اضطّراب الرّؤية، وأن يؤثّر على الوظيفة الجّنسيّة، وأن يبطئ دوران الدّم، وأن يشكّل أساساً للإصابة بسوء التّغذية واحتباس السّوائل
  • يمكن أن يؤدّي استهلاك الكحول إلى اضطّرابات في الجّلد والبنكرياس، وإلى ضعف العظام، والعضلات، وبالتالي إضعاف المناعة

 

يتمّ استقلاب جزءٍ كبير من الكحول الذي تمّ استهلاكه ضمن الكبد. والجّدير بالذّكر أنّ الكبد يستقلب الكحول بمعدّلٍ ثابت، ولذلك فكلّما ازداد العبء على الكبد، فقد تنجم مشاكلٌ وخللٌ في أداء الوظيفة الكبديّة؛ ممّا يجعل الكبد أكثر الأعضاء عُرضَةً للإصابة بالأذى بالنّسبة للكحوليين. وعادةً ما يحدث الأذى الكبدي على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى هي تضخّم الكبد؛ حيث يخترق نسيجٌ دهني غير طبيعي الخلايا الكبديّة، والمرحلة الثّانية هي التهاب الكبد الكحولي؛ حيث تتورّم الخلايا الكبديّة، وتلتهب، وتموت في النّهاية، أمّا المرحلة الثّالثة فهي تشمّع الكبد؛ وفيها يتشكّل نسيجٌ ليفيّ يعرقل تدفّق الدّم خلال الكبد.

 

ما الذي يمكن فعله بشأن الكحوليّة؟

  • يجب أن تكون لديك رغبة جديّة بالتّوقّف عن الإدمان على الكحول
  • يجب أن تبادر إلى تحديد سبب الإدمان على الكحول؛ فمعرفة سبب المشكلة هو جزءٌ مهمّ من علاج تلك المشكلة. فإذا كان سبب الإدمان هو تجارب الصّدمات التي مررت بها في حياتك، فيجب أن تحاول أن تتحرّر منها وأن تذهبها عنك بسلام، وقد تكون المسامحة أحد الخطوات الجيّدة التي يمكنك القيام بها. ويجب عليك طلب المشورة للمساعدة في الشّفاء
  • اتّخذ القرار بالحصول على المساعدة، فإدراك أنّك بحاجةٍ للحصول على المساعدة هو أمرٌ هام. وهنالك العديد من مراكز إعادة التّأهيل المتخصّصة في إدمان الكحول والتي يمكن أن تساعد في علاجك. كما يمكنك أن تحصل على أنواعٍ مختلفة من المساعدة من عائلتك، وأصدقائك، ومن القيم والمثل التي تؤمن بها

 

إحصائيّات:

بلغ عدد الوفيّات الناجمة عن الكحول حول العالم هذه السنة (حتى تاريخ نشر المقال):

812,032

تعتمد البيانات المتعلّقة بسوء استهلاك الكحول على آخر الإحصائيّات عن معدّلات الوفاة العالمية التي نشرتها منظّمة الصحّة العالميّة WHO.

إن سوء استهلاك الكحول هو عامل خطرٍ رئيسي للوفاة المبكرة والإعاقة حول العالم.

فوفقاً لمنظّمة الصحّة العالمية، يسبّب الكحول حوالي 1.8 مليون وفاة حول العالم (حوالي 3.2% من الوفيّات) وحوالي 58.3 مليون من سنوات الحياة التي عدّلتها الإعاقة (DALYs)؛ وهو مؤشّرٌ يقيس عدد السّنوات الصحيّة التي أضاعتها الإعاقة من حياة المرء، أي حوالي (4% من العدد الكلّي). وتشكل الحوادث العَرَضيّة حوالي ثلث حالات الوفاة النّاجمة عن الكحول سنويّاً، بينما تشكّل الأمراض العصبيّة النّفسيّة حوالي 40% من الإعاقات النّاجمة عن الكحول سنويّاً.

------------------------------------

ترجمة: د. فراس مستّت
تحرير: أ. ياسمين جابي الحرمين
إعداد: د. مهيار الخشروم

 


Click here to read in English


المصدر :

مصادر متفرّقة






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري
رأيك يهمنا