الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

ورديّة الوجه (العدّ الوردي)

تعريف المرض


اسم المرض: ورديّة الوجه (العدّ الوردي) ورديّة الوجه (العدّ الوردي)
الزمرة المرضية: الأمراض الجلدية
Click here to read in English

التعريف:

إن وردية الوجه هي حالة التهابية جلدية مزمنة تصيب البالغين، و تسبب احمرار الوجه و ظهور نتوءات أو بثرات صغيرة حمراء مملوءة بالقيح.

إذا لم يتم علاج ورديّة الوجه تتحول لشكل مترقٍ، مما يعني أن الحالة ستصبح أسوأ بمرور الوقت. تكون وردية الوجه في معظم الحالات ذات سير دوري، أي أن الأعراض يمكن أن تشتد من أسابيع إلى أشهر لتخفّ بعدئذ لفترة و تعود للظهور مرة أخرى. من الممكن أن يتم الخلط بين ورديّة الوجه و حالات أخرى مثل تحسس الجلد و الأكزيما.

على الرغم من عدم توفر علاج شاف لوردية الوجه، لكن يمكن للعلاج أن يسيطر و يقلل من ظهور الأعراض. يجب على الشخص مراجعة الطبيب إذا اشتكى من احمرار مستمر في الوجه للحصول على تشخيص و علاج مناسبين.

فريق العمل:


اعداد: القسم العلمي

أعراض وأسباب

الأعراض:

تتضمن أعراض ورديّة الوجه (العدّ الوردي) ما يلي:

 

  • مناطق حمراء في الوجه
  • بثور أو حبوب صغيرة حمراء على الأنف و الخدود و الجبهة الأمامية و الذقن (لكنها لا تشبه الرؤوس البيضاء أو السوداء)
  • أنف أحمر بصلي الشكل (فيمة الأنف)
  • أوعية دموية صغيرة ظاهرة على الأنف و الخد (توسّع الشُعيرات)
  • إحساس بحرقة أو بوجود جسم غريب في العين (العدّ الوردي العيني)
  • الميل للاحمرار خجلاً بسهولة


عادةً ما يظهر حبّ الشباب على مراحل:
مرحلة ماقبل العدّ الوردي:
يمكن لورديّة الوجه أن تبدأ على شكل تورد أو احمرار الوجه بسهولة، و من ثمّ تتطور الحالة إلى احمرار دائم في الجزء المركزي من الوجه، و خصوصاً الأنف. ينتج هذا الاحمرار عن التوسع الوعائي القريب من سطح الجلد. تتم الإشارة إلى هذه المرحلة عادةً بمرحلة ما قبل العدّ الوردي.


مرحلة العدّ الوردي الوعائي:
يمكن أن تتطوّر وردية الوجه عند تفاقم الأعراض، أي تتضخمّ الأوعية الدموية في الأنف و الخدود و تصبح مرئية (توسّع الشعيرات الدموية)، و يصبح الجلد حساس بشكل كبير. كما يمكن للعدّ الوردي الوعائي أن يترافق مع جلد زيتي و قشرة.


العدّ الوردي الالتهابي:
تظهر بثور أو حبوب صغيرة حمراء و تستمر بالظهور و تنتشر على الأنف و الخدود و الجبهة و الذقن. هذا ما يُدعى أحياناً بالعدّ الوردي الالتهابي.


يشكو حوالي نصف المرضى المُصابون بورديّة الوجه إضافةً للمراحل السابقة من العدّ الوردي العيني، و هو إحساس بالحرقة و بوجود جسم غريب في العين. يمكن لورديّة الوجه أن تسبب التهاب الجلد الداخلي للجفن أو ظهور القشور عليه، و هي حالة تُدعى التهاب المُلتحمة.

لسوء الحظ، نادراً ما تشفى وردية الوجه من تلقاء نفسها، و تميل إلى التفاقم بمرور الوقت في حال عدم علاجها. لذا يجب على الشخص مراجعة الطبيب أو أخصائي الجلدية من أجل الحصول على تشخيص و علاج مناسبين إذا اشتكى من احمرار مستمر في الوجه.
تحتوي العديد من مستحضرات العناية بالبشرة التي لا تحتاج لوصفة طبية على مكونات مثل، الحموض و الكحول و غيرها من المواد المخرّشة، و التي يمكن أن تزيد من حالة وردية الوجه سوءاً. لذا من الضروري الحصول على تشخيص مبكر بسبب إمكانية تدهور حالة وردية الوجه و لأنَّ العلاج يكون فعّالاً بشكل أكبر كلما بدء بشكل أبكر.

الأسباب :

لم يُعرف بعد سبب وردية الوجه، لكن يعتقد الباحثون بأنَّ السبب هو اشتراك مجموعة من العوامل الوراثية و البيئية معاً.
على الرغم من أن سبب وردية الوجه الدقيق ما يزال مجهولاً، إلا أنّ هناك مجموعة من العوامل التي تفاقم من حالة وردية الوجه و تجعلها أسوأ و ذلك بزيادة التدفق الدموي إلى سطح الجلد، و تتضمن:

 

  • الأطعمة أو المشروبات الساخنة
  • الأطعمة كثيرة التوابل
  • الكحول
  • درجات الحرارة المرتفعة
  • أشعة الشمس
  • الإجهاد النفسي و الغضب و الإحراج
  • التمارين الشاقة
  • الحمام الساخن و الساونا
  • الستيروئيدات
  • الأدوية التي توسّع الأوعية الدموية، بما فيها بعض الأدوية المُستخدمة لعلاج ارتفاع الضغط الدموي


لا يُسبب الكحول وردية الوجه، في حين يؤدي شرب الكحول إلى تورد البشرة و يمكن أن يزيد من حالة وردية الوجه سوءاً، و مع ذلك، فأنَّ الأشخاص الذين لا يتناولون الكحول على الإطلاق معروضون أيضاً للإصابة بوردية الوجه.
على الرغم من أن الجميع معرضون للإصابة بوردية الوجه، إلا أنّ بعض الأشخاص يكونون أكثر عُرضة لهذا الأمر، كما في الحالات التالية:

 

 

  • إذا كانت بشرة الشخص صافية و فاتحة اللون
  • إذا كان الشخص بين عمري 30 و 60 سنة، و خصوصاً عند النساء في فترة سن اليأس
  • إذا كان الشخص يشكو من توهجّ أو احمرار متكرر
  • إذا كان للشخص تاريخ عائلي لورديّة الوجه

المضاعفات والعلاج

المضاعفات:

في بعض الحالات الشديدة و النادرة، يمكن للغدد الدهنية (الغدد الزهمية) في الأنف و أحياناً الخدود أن تتوسع مما يؤدي إلى تراكم النسيج على و حول الأنف، و هو ما يُدعى بفيمة الأنف. يعتبر هذا الاختلاط أكثر شيوعاً عند الرجال و يتطوّر ببطء خلال عدة سنوات.

العلاج:

على الرغم من عدم توفر علاج شاف لورديّة الوجه، لكن يمكن أن يخفف العلاج الفعّال من الأعراض. غالباً ما يتطلب العلاج مشاركة مجموعة من العلاجات و تغييرات معينة في نمط حياة المريض.
يمكن أن ينصح الطبيب أيضاً باستخدام بعض المرطبات و الصابون و كريمات الشمس و غيرها من المستحضرات التي تحسّن من حالة الجلد الصحية. إذا تبيّن أنَّ الهبات الساخنة هي السبب في تحريض ورديّة الوجه، يمكن للمريضة أن تسأل طبيبها حول أفضل الخيارات العلاجية المُتاحة لتدبير أعراض سن اليأس.


الأدوية
قد يحتاج المريض لمشاركة مجموعة من الأدوية الموضعيّة القوية (الغسولات و الكريمات و الجلّ) و الأدوية الفموية (حبوب و كبسولات و أقراص) لتدبير ورديّة الوجه.
الأدوية الموضعيّة: هي أدوية يتم تطبيقها مرة أو مرتين يومياً على الجلد لتقلل من الالتهاب و الاحمرار، كما يمكن أن تُستخدم هذه الأدوية بالمشاركة مع الأدوية الفموية أو كجزء من برنامج مستمر للسيطرة على الأعراض. تتضمن أشيع الأدوية الموضعية التي يمكن استخدامها كل من المضادات الحيوية, الميترونيدازول, tretinoin و benzoyl peroxide و azelaic acid.
المضادات الحيوية الفموية: قد يقوم الطبيب بوصف المُضادات الحيوية الفموية لتدبير ورديّة الوجه، و يعود ذلك لخصائصها المضادة للالتهاب أكثر من قتل الجراثيم. يتم وصف المضادات الحيوية الفموية لأن تأثيرها أسرع من الأدوية الموضعيّة. تتضمن أشيع المُضادات الحيوية الفموية المُستخدمة في هذه الحالة كل من tetracycline و minocycline و .erythromycin

Isotretinoin: هو دواء فموي قوي يتم استخدامه أحياناً لتدبير الحالات الشديدة من ورديّة الوجه الالتهابية و خصوصاً تلك التي فشلت الخيارات العلاجية الأخرى في تدبيرها. عادةً ما يتم وصفه لحالات العدّ الوردي الكيسي، و يقوم هذا الدواء بتثبيط إنتاج الزيت من الغدد الدهنية الجلدية. يحتاج المرضى الذين يتناولون هذا الدواء لمتابعة دورية من قبل الطبيب و ذلك بسبب التأثيرات الجانبية الخطيرة لهذا الدواء.
قد يقوم الطبيب بعلاج العدّ الوردي العيني باستخدام المضادات الحيوية الفموية أو باستخدام الستيروئيدات على شكل قطرة عينية.
تعتمد مدة العلاج على نمط و شدة الأعراض، لكن سيلاحظ المريض تحسّن الأعراض خلال شهر أو أثنين من بدء العلاج. من الضروري أن يلتزم المريض بالعلاج على المدى الطويل حيث أن قطع الأدوية سيسبب غالباً نكس الحالة.


الجراحة
إن توسّع الأوعية الدموية و الاحمرار و التغييرات الناتجة عن فيمة الأنف غالباً ما تصبح دائمة. يمكن أن تقلل الخيارات الجراحية، مثل الجراحة الليزرية و الجراحة الكهربائية من وضوح الأوعية الدموية و أن تزيل النسيج المتراكم حول الأنف و أن تحسّن بشكل عام من مظهر المريض.

الإنذار:

غير متوفر

رأي الطبيب

اسم الخبير:
التأهيل العلمي:
الإختصاص: -

رأي الطبيب :

للمتخصصين

تجارب سريرية:

غير متوفر

 

أحدث الأدوية:

--

 

مصادر و معلومات:







نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل