الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

العقد الدرقية

تعريف المرض


اسم المرض: العقد الدرقية العقد الدرقية
الزمرة المرضية: الغدد الصم والاستقلاب
Click here to read in English

التعريف:

العقد الدرقية هي كتل صلبة أو مليئة بالسوائل تتشكل ضمن الغدة الدرقيّة، و هي الغدة الصغيرة الموجودة في قاعدة الرقبة أسفل الحنجرة.

تكون الغالبية العظمي من العقد الدرقية غير سرطانية و لا تسبب أية أعراض، و لكن نسبة صغيرة منها تكون سرطانية.

لا يكتشف المريض غالباً أنَّ لديه عقدة درقية إلى أن يكتشفها الطبيب خلال أحد الفحوص الطبية الروتينية، و لكن يمكن لبعض العقد الدرقية أن تتضخم و تضغط على الرغامى مما يؤدي لصعوبة في البلع.

تعتمد الخيارات العلاجية على نمط العقد الدرقية.

فريق العمل:


اعداد: القسم العلمي

أعراض وأسباب

الأعراض:

لا تسبب معظم العقد الدرقية أية أعراض أو علامات، لكن قد تتضخم بعض هذه العقيدات بحيث تتصف بما يلي:

 

  • تصبح محسوسة
  • تصبح مرئية (غالباً ما تكون على شكل تورم في قاعدة العنق)
  • تضغط على الرغامى أو المريء، ما يُسبب حدوث ضيق نفس أو صعوبة في البلع


قد تنتج بعض العقد كميات إضافية من التيروكسين – و هو الهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية – حيث يُسبب التيروكسين الفائض ما يلي:

 

 

  • فقدان مفاجئ و غير مفسر للوزن
  • العصبية
  • تسارع أو عدم انتظام في نبض القلب



يكون عدد ضئيل من العقد الدرقية سرطاني، إلا أنه من الصعب تحديد العقيدة الخبيثة اعتماداً على الأعراض فقط، و رغم أن حجم العقد لا ينبئ بخباثتها أو سلامتها، إلا أن أورام الدرق السرطانية غالباً ما تكون على شكل كتلة كبيرة و ثابتة و سريعة النمو.

تكون معظم العقد الدرقية غير سرطانية (حميدة) و لا تتسبب بأية مشاكل، لكن في حال ظهور أي تورم غير مألوف في العنق فلا بد من استشارة الطبيب لتقييمه و خاصة في حال وجود مشاكل في التنفس أو البلع، و من المهم أن تُنفى الإصابة السرطانية.


لا بد من طلب المساعدة الطبية في حال ظهور أعراض و علامات فرط نشاط الدرق و هي كما يلي:

 

  • انخفاض مفاجئ في الوزن رغم أن الشهية على الطعام طبيعية أو مرتفعة
  • الخفقان
  • مشاكل في النوم
  • ضعف عضلي
  • عصبية أو هياج

الأسباب :

تتألف الغدة الدرقية من فصيّن يشبهان جناحي الفراشة، و تقوم بقبط اليود من الغذاء الذي يتناوله الإنسان و تستخدمه في صنع هرمونين رئيسيين الثيروكسين Thyrosine (T4) و ثلاثي يود الثيرونين Triiodothyronine(T3)، و ينظم هذان الهرمونان معدلّ استخدام الجسم للدهون و الكاربوهيدرات و يساعدان على تنظيم درجة حرارة الجسم و إنتاج البروتينات و يؤثران على النظم القلبي، كما تقوم الغدة الدرقية أيضاً بإنتاج هرمون الكالسيتونين calcitonin، و هو الهرمون الذي ينظم كمية الكالسيوم في الدم.

يبقى سبب تشكل معظم حالات العقد الدرقية غير معروف، و لكن العوامل التالية تساهم أحياناً في تطوّرها:

 

  • نقص اليود في النظام الغذائي
  • داء هاشيموتو، و هو مرض مناعي ذاتي يؤدي لالتهاب مزمن و قصور في الغدة الدرقية
  • عيب وراثي في المستقبلات التي تحرر الهرمون المحفزّ للدرق TSH
  • العلاج الشعاعي للرأس أو الرقبة في الطفولة


هناك عدة أنماط للعقد الدرقية يمكن أن تتطوّر في الغدة الدرقية:


العقدة الغروانية: تكون معظم العقد الدرقية من النمط الغرواني، و هو فرط نموّ غير سرطاني (سليم) للأنسجة الدرقية الطبيعية، و يمكن أن تتواجد عقدة غروانية واحدة أو أكثر، و رغم من أن هذه العقد قد تنمو لأحجام كبيرة إلا أنها لا تنتشر خارج الغدة الدرقية.

ورم غدي جريبي: و هذا النمط من العقد الدرقية حميد أيضاً.

الكيسات الدرقية: يتراوح قطر هذه المناطق المملوءة بالسوائل في الدرق من أقل من 1\3 أنش (حوالي 8 ملم) إلى 1 أنش (حوالي 25 ملم) أو أكثر، تكون العديد من هذه الكيسات مملوءة بالسوائل فقط، و لكن بعضها، و الذي يُدعى بالكيسات المعقدّة، يحتوي على مكونات صلبة أيضاً، و تكون معظم الكيسات المملوءة بالسوائل حميدة، و لكن قد تكون بعض الكيسات المعقدة خبيثة.

العقد الالتهابية: تتطوّر هذه العقد أحياناً نتيجة لالتهاب مزمن في الغدة الدرقية و هناك نمط نادر من التهاب الدرق و هو التهاب الدرق تحت الحاد و الذي يسبب ألماً شديداً في الغدة الدرقية. تكون بقية الأنماط غير مؤلمة و يمكن أن تحدث أحياناً بعد الحمل (التهاب الدرق التالي للحمل).

سرطان الدرق: رغم أن فرص خباثة العقد الدرقية منخفضة، إلا أن المريض يكون عُرضة أكبر لها إذا كانت لديه قصة عائلية إيجابية لسرطان الغدة الدرقية أو غيره من سرطانات الغدد الصم، و إذا كان أصغر من 30 سنة أو أكبر من 60 سنة و إذا كان ذكراً و إذا كانت لديه قصة لتشعيع الرأس أو الرقبة، و عادة ما تكون العقد الخبيثة كبيرة و قاسية و تسبب ألماً و انزعاجاً في الرقبة.

الدُراق متعدد العقد: إن الدُراق هو الاسم الذي يُستخدم لوصف أي ضخامة في الغدة الدرقية، و هناك عدة عوامل يمكن أن تؤدي إلى الُدراق، من ضمنها وجود عدد من العقد الدرقية، و تُدعى هذه الحالة بالدُراق متعدد العُقد، و التي يمكن أن تسبب إحساساً بتضيّق في الحنجرة و صعوبة في التنفس أو البلع.

العقدة الدرقية مفرطة النشاط (الورم الغدي السمّي، الدُراق السميّ متعدد العقد، داء بلومر): تنمو هذه العقد و تقوم بإنتاج الهرمونات الدرقية بالاستقلال عن تأثير هرمون TSH، و هو مادة تحررها الغدة النخامية، و تنظم في الأحوال الطبيعية إنتاج الهرمونات الدرقية.

تؤدي العقد الدرقية مفرطة النشاط إلى ارتفاع مستويات هرمونات الثيروكسين في الدم مع مستويات منخفضة للغاية أو معدومة من TSH، و يمكن لعيب وراثي في مستقبلات TSH أن يلعب دوراً في فرط نشاط هذه العقد.

العقد الدرقية شائعة للغاية حيث يصاب بها حوالي نصف البشر، و على الرغم من أن سبب ظهور هذه العقد غير معروف بدقة، إلا أن العوامل التالية تلعب دوراً في زيادة خطر الإصابة بها:

الوراثة: يكون خطر إصابة الإنسان بالعقد الدرقية أكبر في حال إصابة أحد الأخوة أو الأبوين بها.

العمر: قد تحدث بعض التغييرات الطبيعية في النسيج الدرقي مع تقدم الإنسان بالعمر، حيث تزداد نسبة ظهور العقد الدرقية مع التقدم بالعمر.

الجنس: تكون النساء أكثر عُرضة للعقد الدرقية من الرجال.

التعرّض للأشعة: تعرض الكثير من الأطفال و المراهقين و حتى حديثي الولادة في أربعينات و خمسينات القرن الماضي للعلاج الشعاعي لحالات سليمة مثل حب الشباب أو تضخمّ اللوزتين، حيث لوحظ زيادة خطر حدوث العقد الدرقية بعد علاج الحالات السابقة بالأشعة، كما يزداد خطر الإصابة بالعقد الدرقية عند التعرض للجزيئات المشعة الناتجة عن تجارب الأسلحة النووية أو الناتجة عن حوادث المفاعلات النووية.

بعض أمراض الغدة الدرقية: تميل العقد الدرقية للتشكل لدى المصابين حالياً أو الذين أصيبوا سابقاً بالتهاب الدرق، و هو التهاب مزمن للغدة الدرقية.

المضاعفات والعلاج

المضاعفات:

معظم العقد الدرقية غير سرطانية (حميدة)، و لكن قد تُسبب هذه العقد في بعض الحالات مُضاعفات خطيرة، إذ يمكن للعقد الكبيرة أو الدُراق متعدد العقد أن يتداخل مع عمليات البلع و التنفس، و قد تتطوّر مشاكل أكثر خطورة عندما تقوم العقد أو الدُراق بإنتاج الهرمون الدرقي مما يؤدي لفرط نشاط الغدة الدرقية.

بالإضافة لأعراض مثل فقدان الوزن التلقائي و الضعف العضلي و عدم تحمّل الحرارة و القلق و الهياج، يمكن لفرط نشاط الدرق أن يُسبب ما يلي:

مضاعفات قلبية: تتضمن كل من سرعة النظم القلبي و الرجفان الأذيني (أحد اضطرابات النظم القلبي) و قصور القلب الاحتقاني، و هي حالة يصبح القلب فيها أضعف من أن يضخ كمية كافية من الدم لتلبية حاجات الجسم.

ضعف و هشاشة العظام (ترقق العظم): إن قوة العظام تعتمد، جزئياً، على كمية الكالسيوم و غيرها من المعادن الموجودة فيها، و بالتالي تتداخل الكميات الزائدة من الهرمونات الدرقية مع قدرة الجسم على دمج الكالسيوم في العظام. في الواقع، غالباً ما يؤثر فرط نشاط الغدة الدرقية على العظام قبل أن يظهر أي عرض آخر للمرض، و ينطبق هذا الأمر بشكل خاص على النساء بعد سن اليأس، و اللواتي هن أصلاً عُرضة لخطر ترقق العظام.

نوبة التسمم الدرقية: هي حالة مفاجئة و مهددة للحياة من اشتداد أعراض و علامات المرض و تتطلب عناية اسعافية.

العلاج:

المراقبة بحذر: إذا أظهرت الخزعة أن المريض مُصاب بعقدة درقية سليمة فغالباً ما سيقوم الطبيب بمراقبة الحالة، و ذلك بالقيام بفحوص جسدية و تحاليل لوظيفة الغدة الدرقية بشكل منتظم، و يجب القيام بخزعة جديدة في حال تضخمّ العقدة، قد لا يحتاج المريض لأي علاج في حال بقيت العقدة على حالتها السليمة و الحميدة باستثناء المراقبة الدورية، و يمكن للمريض أن يراجع طبيبه إن كان غير مرتاح لهذه المقاربة أو كان راغباً بمعلومات إضافية عن الخيارات الأخرى.

العلاج المثبّط بالهرمون الدرقي: يتضمن علاج العقد الحميدة باستخدام levothyroxine، و هو شكل صناعي من هرمون الثيروكسين (thyroxine) يتناوله المريض على شكل حبوب، و الفكرة أن هذا الوارد الإضافي من الهرمون الدرقي سوف يعطي إشارة إلى الغدة النخامية لتنتج كميات أقل من TSH، و هو الهرمون المحفزّ لنموّ النسيج الدرقي، و رغم أن الفكرة تبدو جيدة نظرياً، إلا أنها ما تزال موقع جدل، فليس هناك دليل واضح على أن هذا العلاج يؤدي لتقلص حجم العقد و لا إن كان تقليص حجم العقد الدرقية الصغيرة و السليمة أمراً ضرورياً.

اليود المشع: غالباً ما يستخدم الأطباء اليود المشع لعلاج الورم الغدي مفرط النشاط أو الدُراق متعدد العقد، و يتم تناوله على شكل كبسولات أو سائل، و تقوم الغدة الدرقية بقبط اليود المشع، مما يؤدي لتقلص حجم العقد و تخفيف أعراض فرط نشاط الدرق، و عادة ما يحدث هذا الأمر خلال 2-3 شهور.

يمكن للأعراض أن تتفاقم لبضعة أيام أو أسابيع بعد العلاج، حيث يتحرر الهرمون الدرقي المُخزّن ضمن هذه العقد التي يخربها العلاج إلى المجرى الدموي، كما يمكن أن يشكو المريض من مضض في العنق أو التهاب الحلق، و بما أن هذا العلاج يؤدي في النهاية إلى تخفيف نشاط الغدة الدرقية بشكل كبير، قد يشكو المريض في النهاية من قصور الغدة الدرقية.

الجراحة: عادة ما يكون الاستئصال الجراحي هو الخيار الأفضل للعقد الخبيثة، و الذي يتم غالباً بالترافق مع إزالة معظم النسيج الدرقي، و هو إجراء يُدعى باستئصال الدرق شبه التام. في حالات قليلة، قد تتطلب العقد الحميدة تماماً الاستئصال الجراحي، و خصوصاً في حال تضخمها بشكل كبير بحيث تؤثر على التنفس أو على البلع. كما يمكن اللجوء للجراحة في حالات الدُراق متعدد العقد، و خصوصاً عندما يضغط الدُراق على الطرق الهوائية أو المريء أو الأوعية الدموية، كما تحتاج العقد التي يتم تشخيصها بالخزعة على أنها غير محددة أو مريبة إلى استئصال جراحي بحيث يمكن فحصها بشكل جيد من أجل تحري علامات السرطان.

تتضمن أخطار العمل الجراحي أذى الأعصاب التي تتحكم بالحبال الصوتية و أذى الغدد جارات الدرق، و هي أربع غدد صغيرة موجودة خلف الغدة الدرقية و تساعد على التحكم بمستويات الكالسيوم في الدم، كما أن المريض سيحتاج بعد الخضوع لعملية استئصال الدرق للعلاج باستخدام levothyroxine مدى الحياة، و ذلك لتزويد الجسم بحاجاته الطبيعية من الهرمون الدرقي.

الإنذار:

غير متوفر

رأي الطبيب

اسم الخبير:
التأهيل العلمي:
الإختصاص: -

رأي الطبيب :

للمتخصصين

تجارب سريرية:

غير متوفر

 

أحدث الأدوية:

--

 

مصادر و معلومات:







نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل