الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

المتلازمة الكلائية

تعريف المرض


اسم المرض: المتلازمة الكلائية المتلازمة الكلائية
الزمرة المرضية: أمراض الكلية

التعريف:

المتلازمة الكلائيّة، والتي تُعرَف بمتلازمة النّفروز؛ هي اضطّراب ٌ يحدث بسبب ضررٍ يلحق بالأوعية الدّمويّة الصّغيرة في الكلى والتي تقوم بتصفية الفضلات والماء الزّائد من الدّم. وعندما تكون هذه الأوعية الدّمويّة الصّغيرة سليمة، فهي تقوم بمنع البروتين من التّسرّب إلى البول والخروج من الجّسم. أمّا عندما تصاب بأذى ، فإنّها لا تقوم بأداء هذه الوظيفة بفاعليّة، ممّا قد يؤدّي إلى تسرّب البروتين من الدّم، والذي يؤدّي بدوره إلى التّورّم (الوذمة).

يتضمّن علاج المتلازمة الكلائيّة علاج المشكلة الكامنة والتي تسبّب تلك المتلازمة، بالإضافة إلى تناول الأدوية. يمكن أن تزيد المتلازمة الكلائيّة من خطر الإصابة بالإنتانات وتشكّل الخثرات الدّمويّة، وقد ينصح الطّبيب باتّخاذ خطواتٍ لمنع تلك المضاعفات وغيرها من المضاعفات التي قد تحدث بسبب المتلازمة الكلائيّة.
 

فريق العمل:


أعراض وأسباب

الأعراض:

تتضمّن أعراض وعلامات المتلازمة الكلائيّة ما يلي:

  • تورّم (وذمة)، وخاصّةً حول العينين وفي الكاحلين والقدمين
  • وجود رغوة في مياه المرحاض، والذي قد يحدث بسبب وجود كميّة زائدة من البروتين في البول
  • اكتساب الوزن بسبب احتباس السّوائل الزّائدة
  • فقدان الشّهيّة
  • الإقياء
     

الأسباب :

تحدث المتلازمة الكلائيّة بسبب ضررٍ يلحق بالأوعية الدّمويّة الصّغيرة (الكبيبات) في الكلى.

الكلى هما عضوين على شكل حبّة فول وبحجم قبضة اليد، وتتوضّعان على الجّزء الأسفل من الظّهر، تحت القفص الصّدري مباشرةً، على جانبي العمود الفقري. يدخل الدّم إلى الكلى عبر شرايين تتفرّع عن الأبهر؛ وهو الشّريان الكبير الذي ينقل الدّم إلى خارج القلب. وتحتوي كلّ كليةٍ على ما يقارب مليون من الكبيبات، والتي يرتبط كلٌّ منها بفتحة أنبوب صغير يجمع السّوائل. وتشكّل كل كبيبة وأنبوبها الصّغير نفرون (وحدة كلويّة)، وهو الوحدة الوظيفيّة في الكلى.

تقوم الكبيبات بتصفية الدّم عند مروره بالكلى. وبعد أن تتمّ تصفية الدّم في الكبيبات، ينتقل عبر الأوردة في الكلى ليعود إلى مجرى الدّم. وبعد أن يتمّ تعديل المواد التي تمّت تصفيتها في الأنابيب الصّغيرة، فإنّها تمرّ عبر أنبوب يتفرّع عن كلّ كلية (حالب) إلى المثانة ومن ثمّ تُطرَح من الجّسم عند التّبوّل.

ويطرح الإنسان يوميّاً حوالي نصف غالون (2ليتر تقريباً) من الماء مع منتجات الفضلات والكهارل، التي تخرج جميعاً مع البول. وعندما تفقد الكلى قدرتها على التّصفية، فقد تتراكم نسبةٌ خطيرة من السّوائل والفضلات في الجّسم، وهي حالةٌ تُعرَف باسم (الفشل الكلوي).

 

ما الذي يحدث عند الإصابة بالمتلازمة الكلائيّة؟

تمنع الكبيبات السّليمة بروتين الدّم (وخاصّةً الألبومين) من التّسرّب إلى البول، حيث يحتاج الجّسم تلك البروتينات للحفاظ على الكميّة المناسبة من السّوائل في الجّسم. وغالباً ما تفقد تلك الكبيبات قدرتها تلك عندما يلحق ضررٌ بها. ويؤدّي فقدان بروتين الدّم إلى المتلازمة الكلائيّة والتي تتّسم بما يلي:

  • وجود مستويات عالية من البروتين في البول (بيلة بروتينيّة)
  • نقص مستويات بروتين الألبومين في الدّم (نقص ألبومين الدّم)
  • ارتفاع نسبة الكولسترول وثلاثيّات الغليسّيريد (الدّهون الثّلاثيّة) في الدّم
  • التّورّم (الوذمة)

قد تُلحِق عدّة اضطّرابات الضّرر بالكبيبات؛ ممّا يؤدّي إلى المتلازمة الكلائيّة. وفيما يلي بعض الحالات الطّبيّة التي تُعَدّ مسؤولةً عن معظم حالات المتلازمة الكلائيّة:

 

مرض التّغيّر الأدنى:

وهو أكثر الأسباب شيوعاً لإصابة الأطفال بالمتلازمة الكلائيّة، وينجم عن هذا الاضطّراب شذوذاً في أداء الكلى لوظائفها، إلا أنّه عندما يتم فحص أنسجة الكلى تحت ضوء المجهر، فقد تبدو طبيعيّةً أو أقرب إلى الطّبيعيّة. وعادةً ما لا يتمّ تحديد سبب الاختلال الوظيفي.

 

التصلب الكبي البؤري المقطعي:

وهو يتّسم بالتّندّبات المتقطّعة لبعض الكبيبات، وقد تنجم هذه الحالة عن مرضٍ آخر أو عيبٍ جيني، أو قد تحدث دون وجود أيّ سبب.

 

اعتلال الكلية الغشائي (التهاب كبيبات الكلى الغشائي):

ويحدث هذا الاضطّراب في الكلى كنتيجةٍ لثخن الأغشية في الكبيبات. وبالرّغم من أنّ السّبب المحدّد لهذا الثّخن مجهول، إلا أنّه يترافق أحياناً مع حالةٍ طبيّةٍ أُخرى، كالتهاب الكبد B، والملاريا، والذّئبة، والسّرطان.

 

اعتلال الكلى السّكّري:

قد يُلحِق السّكّري الضّرر بالكلى (اعتلال الكلى السّكّري) والذي يؤثّر على الكبيبات، وخاصّةً في المصابين بالسّكّري الذي لم تتمّ السّيطرة عليه كما ينبغي، أو في المصابين بارتفاع ضغط الدّم.

 

الذّئبة الحُماميّة الجّهازيّة:

قد يؤدّي هذا المرض الالتهابي المزمن إلى ضررٍ خطير يلحق بالكلى.

 

الدّاء النّشواني:

ويحدث هذا الاضطّراب عندما تتراكم موادٌ تًدعى البروتينات النّشوانيّة في الأعضاء. وغالباً ما يؤثّر تراكم النّشواني على الكلى، ممّا يُلحِق الأذى بجهاز التّصفية فيها.
 

المضاعفات والعلاج

المضاعفات:

تتضمّن المضاعفات المحتملة للمتلازمة الكلائيّة ما يلي:

 

خثرات الدّم:

قد يؤدّي عدم قدرة الكبيبات على تنقية الدّم كما ينبغي إلى فقدان بروتينات الدّم التي تساعد على منع التّخثّر. وقد يؤدّي ذلك إلى ازدياد خطر تشكّل الخثرات الدّمويّة في الأوردة.

 

زيادة نسبة الكولسترول في الدّم، وزيادة نسبة ثلاثيّات الغليسّيريد (الدّهون الثّلاثيّة) في الدّم:

عندما ينقص مستوى بروتين الألبومين في الدّم، فإنّ الكبد يقوم بتصنيع المزيد من الألبومين، وفي نفس الوقت، يُطلِق الكبد المزيد من الكولسترول وثلاثيّات الغليسيّيريد.

 

نقص التّغذية:

قد يؤدّي فقدان الكثير من بروتينات الدّم إلى نقص التّغذية، وقد يؤدّي ذلك إلى خسارة الوزن والذي قد لا يكون واضحاً بسبب الوذمة.

 

ارتفاع ضغط الدّم:

قد يؤدّي الضّرر الذي يلحق بالكبيبات ونتيجة تراكم الفضلات في مجرى الدّم (اليوريميّة أو تبولن الدّم) إلى ارتفاع ضغط الدّم.

 

الفشل الكلوي الحاد:

إذا فقدت الكلى قدرتها على تنقية الدّم بسبب ضررٍ قد لحق بالكبيبات، فقد تتراكم منتجات الفضلات بسرعة في الدّم. وإذا حدث ذلك، فقد يحتاج المرء إلى غسيلٍ طارئٍ للكلى، وذلك باستخدام جهازٌ اصطناعي لإزالة السّوائل الزّائدة والفضلات من الدّم، وهو جهازٌ خاصٌ للكلى ويُدعى (مدال).

 

الفشل الكلوي المزمن:

بمرور الوقت، فقد تجعل المتلازمة الكلائيّة الكلى تفقد قدرتها على أداء وظائفها كما ينبغي بشكلٍ تدريجي ويُعتَبَر أداء الكلى لأقلّ من 10 إلى 15 بالمائة من مقدرتها الطّبيعيّة من المراحل الأخيرة لمرض الكلى، والذي يتطلّب عادةً غسيل الكلى أو زراعة كلى.

 

الإنتان:

بالرّغم من أنّ السّبب في ذلك يبقى مجهولاً، إلا أنّ خطر الإصابة بالإنتان، كالالتهاب الرّئوي، يزداد في المصابين بالمتلازمة الكلائيّة.
 

العلاج:

ينطوي علاج المتلازمة الكلائيّة على علاج المشكلة الكامنة وراء الإصابة بهذا المرض، وبالإضافة إلى ذلك فقد يصف الطّبيب مثبّطات الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسين (ACEI) أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARB) وذلك للحدّ من كميّة البروتين الموجود في بول المريض ولمنع تفاقم أمراض الكلى.

وبحسب حالة المريض فقد يصف الطّبيب واحداً أو أكثر من الأدوية التّالية للمساعدة على السّيطرة على أعراض أو مضاعفات المتلازمة الكلائيّة:

 

مدرّات البول:

مثل مدرّات البول الثّيازيديّة، أو فوروسيميد furosemide أو spironolactone (وهو مدرٌّ حافظٌ للبوتاسيوم)، وذلك لزيادة ما تطرحه الكلى من الماء والصّوديوم وللسّيطرة على الوذمة.

 

الستاتينات Statins:

مثل atorvastatin، أو fluvastatin، أو lovastatin، أو pravastatin، أو rosuvastatin أو simvastatin وتُستَخدم تلك الأدوية لتخفيض نسبة الكولسترول في الدّم.

 

مميّعات الدّم (مانعات التّخثّر):

مثل هيبارين أو وارفارين، حيث تحدّ تلك الأدوية من قدرة الدّم على التّخثّر؛ أي أنّها تحدّ من خطر تشكّل الخثرات في الدّم.

 

الأدوية الكابتة للمناعة:

مثل الستيروئيدات القشريّة، وهي تُستَعمل للحدّ من الالتهاب الذي يترافق مع اضطّرابات الكلى كاعتلال الكلية الغشائي.

 

المضادّات الحيويّة:

للسّيطرة على الإنتان.
 

الإنذار:

غير متوفّر

رأي الطبيب

اسم الخبير:
التأهيل العلمي:
الإختصاص: -

رأي الطبيب :

للمتخصصين

تجارب سريرية:

غير متوفّر

 

أحدث الأدوية:

--

 

مصادر و معلومات:







نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل