الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

الأضلاع المكسورة

تعريف المرض


اسم المرض: الأضلاع المكسورة الأضلاع المكسورة
الزمرة المرضية: عظمية، مفصلية، عضلية
Click here to read in English

التعريف:

تعتبر الضلع المكسورة أو كسور الأضلاع حالة شائعة تحدث عندما تنكسر أو تتشقق أحد عظام القفص الصدري. تمثل رضوض الصدر أغلب مسببات كسور الأضلاع مثل السقوط  و حوادث السير و التصادم خلال النشاطات الرياضية.

تتشقق بالكاد أغلب الأضلاع المكسورة و على الرغم من الألم الناتج إلا أنَّ الأضلاع المتشققة لا تشكّل الخطر ذاته الذي تمثله الأضلاع المحطمة إلى قطعتين أو أكثر. يمكن في هذه الحالات أن تتسبب قطعة مدببة من العظم في أذية الأوعية الدموية الأساسية أو الأعضاء الداخلية.

غالباً ما تشفى الأضلاع المكسورة تلقائياً في مدة شهر أو اثنين. من الضروري أن تكون هناك سيطرة جيدة على الألم كي يتمكن المريض من التنفس بعمق و تجنب الاختلاطات الرئوية مثل ذات الرئة.

فريق العمل:


اعداد: القسم العلمي

أعراض وأسباب

الأعراض:

تتضمن أعراض كسور الأضلاع ما يلي:

  • الألم عند أخذ نفس عميق.
  • الألم الذي يسوء عند الضغط على المنطقة
  • المصابة أو عند لوي أو ثني الجسم.


لا بد من مراجعة الطبيب عند وجود موقع مؤلم في منطقة الأضلاع بعد التعرض لرض أو الألم المترافق مع التنفس أو الذي يمنع التنفس بشكل طبيعي و مريح.

عند الشعور بوجود ضغط أو امتلاء أو ألم ساحق في مركز الصدر مستمر لأكثر من بضعة دقائق و هو الألم الذي ينتشر من الصدر إلى الكتف و الذراع و ازدياد  نوبات الألم الصدري لا بد من مراجعة الطبيب فوراً لأن هذه الأعراض قد تشير إلى حدوث نوبة قلبية.

الأسباب :

قد تحدث كسور الأضلاع نتيجة ضربة مباشرة أو صدمات متكررة.

الاصطدام المباشر:

  • حوادث السير.
  • السقوط.
  • العنف ضد الأطفال.
  • الأنشطة الرياضية التي تتطلب احتكاك.
  •  

الرضوض المتكررة:

  • الأنشطة الرياضية مثل البيسبول و كرة السلة و الجولف أو التجديف.
  • نوبات السعال الطويلة و الشديدة.

قد تزيد العوامل التالية من خطر الإصابة بكسور الأضلاع:

هشاشة العظام:
تؤدي الإصابة بهشاشة العظام و هي حالة تتسبب في فقدان العظام لكثافتها إلى جعل العظام أكثر عرضة للكسور.

المشاركة في الأنشطة الرياضية:
تزيد ممارسة الأنشطة الرياضية مثل الهوكي و كرة القدم من خطر رضوض الصدر التي يمكن أن تؤدي إلى كسور الأضلاع.

أورام الأضلاع:
قد تضعف الإصابات الورمية العظم مما يؤدي إلى كونه أكثر عرضة للكسور.

المضاعفات والعلاج

المضاعفات:

قد تؤدي كسور الأضلاع التي يتفتت فيها الضلع إلى أكثر من قطعة واحدة إلى أذية الأوعية الدموية و الأعضاء الداخلية عكس الكسور التي يتشقق فيها الضلع فقط. يزداد هذا الخطر بازدياد عدد الأضلاع المكسورة. تختلف الاختلاطات حسب الأضلاع التي تعرضت للكسر. تم ترقيم الأضلاع بشكل متسلسل من الأعلى إلى الأسفل للمساعدة في التصنيف.

الأضلاع العلوية:
يتطلب كسر الأضلاع الثلاث العلوية قوة أكبر لأنها محمية بعظم الترقوة و لوحي الكتف. يمكن أن تتسبب الأطراف الحادة للضلع عند حدوث الكسر في أحد هذه الأضلاع العلوية بأذية أوعية دموية رئيسية مثل الأبهر.

الأضلاع المتوسطة:
يمكن أن تحدث كسور الأضلاع المتوسطة في حالات الرضوض الكليلة. يمكن لأطراف الكسر أن تؤدي إلى النزف أو ثقب الرئة و انخماصها.

الأضلاع السفلية:
لا تحدث عادة كسور في الضلعين السفليين لأنها غير متصلة بعظم القص مما يمنحهما مرونة أكبر. إلا أنه عند حدوث الكسر فيهما قد تتسبب أطراف الكسر في إحداث أذيات هامة للطحال و الكبد و الكليتين.

العلاج:

تلتئم أغلب كسور الأضلاع تلقائياً بعد 6 أسابيع.

الأدوية:
من الضروري الحصول على سيطرة جيدة على الألم لأن التنفس العميق مؤلم جداً مما قد يؤدي إلى تطوّر ذات الرئة.

الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية: قد تساعد مركبات الاسيتأمينوفين و مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين و النابروكسين في تخفيف الألم أثناء فترة التئام الكسر.

المسكنات الأخرى: يمكن أن يصف الطبيب مسكنات أقوى في حال لم تكن الأدوية المذكورة سابقاً فعّالة.

إِحْصار العَصَب: قد يقترح الطبيب في حالات الألم الشديد إعطاء حقن من المخدر الموضعي طويل الأمد حول الأعصاب التي تغذي الأضلاع.

المعالجة الفيزيائية:

كان الأطباء في السابق يستخدمون الأربطة الضاغطة و هي عبارة عن لفافات مطاطية تُلف حول جدار الصدر للمساعدة على تثبيت المنطقة. لا يوصى باستعمال الأربطة الضاغطة في حالات الأضلاع المكسورة لأنها قد تعيق التنفس العميق الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بذات الرئة.

الإنذار:

غير متوفر

رأي الطبيب

اسم الخبير:
التأهيل العلمي:
الإختصاص: -

رأي الطبيب :

للمتخصصين

تجارب سريرية:

غير متوفر

 

أحدث الأدوية:

--

 

مصادر و معلومات:







نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل