الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

أتستطيع الحصبة علاج السرطان؟


أتستطيع الحصبة علاج السرطان؟

اكتشف باحثون من Mayo Clinic لم تنتشر الحصبة، والتي قد تكون المرض الفيروسي الأكثر إعداء في العالم، بسرعة كبيرة، وتكمن أهمية هذه النتائج في أنها قد تساعد في مكافحة سرطانات المبيض والثدي والرئة.

و تمنح هذه النتائج، التي نُشرت في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر في مجلة Nature، الباحثين رؤية أوضح لتفسير سبب انتشار بعض الفيروسات التنفسية بشكل أسرع و أسهل من بعضها الآخر : إذ وُجِد بأن فيروس الحصبة يستخدم بروتيناً يدعى nectin-4 في المضيف ليعدي ثم يغادر موقعه الاستراتيجي في الحنجرة.
و رغم تطوير لقاح للحصبة، إلا أن الفيروس لا يزال يصيب أكثر من 10 ملايين طفل كل عام و يقتل أكثر من 120.000 حول العالم، وفي السنوات الأخيرة، ازداد انتشار الفيروس نتيجة تراجع عدد متلقي اللقاح، و لا تزال الحصبة   تعتبر مشكلة صحية عامة في الولايات المتحدة.

و لكن لمَ يُعدي فيروس الحصبة أكثر من غيره من الفيروسات التنفسية؟

 ذكر Roberto Cattaneo، الباحث الرئيسي في الدراسة و باحث البيولوجيا الجزيئية في Mayo Clini :" لقد طور فيروس الحصبة استراتيجية متميزة، فهو يتسلل ضمن الخلايا المناعية التي تجول في الرئة ليدخل ضمن المضيف، ثم ينتقل عبر الجهاز المناعي إلى أماكن أخرى من الجسم."
" ولكن الخلايا المناعية المخموجة لا توصل حمولتها إلا إلى الخلايا التي تحمل البروتين nectin-4، المستقبل الجديد، وهذه الخلايا تتوضع بشكل مميز في الرغامى، و  بالتالي، يخرج الفيروس تماماً إلى المكان الملائم لتسهيل العدوى."

وقد كان الباحثون متحمسين بشأن جانب آخر من هذه النتائج، إذ أن Nectin-4  واسم حيوي لعدة أنواع من السرطان كسرطان المبيض وسرطان الثدي وسرطان الرئة، وحالياً تجري في Mayo Clinic أبحاث لاستخدام فيروس الحصبة وفيروسات أخرى لمهاجمة السرطان، و هي حالياً سرطان المبيض و الورم الدبقي والورم النقوي.
و بما أن فيروس الحصبة يهاجم بشكل فعال الـ nectin-4، فإن علاج السرطان المعتمد على الحصبة قد يكون أكثر نجاحاً لدى المرضى الذين تُظهر خلاياهم الـ nectin-4، ويعتقد العديد من الباحثين أن العلاج الفيروسي المعدل قد يكون بديلاً أقل سمية عن العلاج الكيماوي أو الشعاعي.


Click here to read in English

اعداد: ليلى نور


المصدر :

Mayo Clinic



مقالات ذات صلة




تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل