الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

المعالجة الكيميائية لسرطان الثدي قد "تتلف" الدماغ


المعالجة الكيميائية لسرطان الثدي قد

ذهبت دراسة جديدة إلى أن المعالجة الكيميائية لمريضات سرطان الثدي قد تسبب ضرراً دماغياً، حيث يقلّ لديهن وبشكل ملحوظ النشاط الدماغي للأجزاء المسؤولة عن الذاكرة والتنظيم والانتباه وذلك بالمقارنة مع مريضات السرطان اللواتي لم يتلقين مثل هذا العلاج.

ويعتقد باحثو جامعة Stanford أن نتائجهم تلك قد تشرح الظاهرة المسماة "الدماغ الكيميائي" وهو مصطلح يُستخدم لوصف التفكير الضبابي وهفوات الذاكرة التالية لجلسات المعالجة الكيميائية.

وقد شملت الدراسة 25 مريضة مصابة بسرطان الثدي سبق وأن خضعن للعلاج الكيميائي، و19 مريضة  كن قد أجرين جراحةً ومعالجات أخرى، بالإضافة إلى 18 امرأة سليمة.
حيث قام الباحثون بمراقبة نشاط أدمغتهن عبر جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) وذلك أثناء قيامهن باختبارات تقيس بعض المهارات الدماغية لديهن، كما طُلب من كل مشتركة ملء استبيانٍ تُقيّم فيه قدراتها المعرفية والإدراكية.

تبيّن أن النساء المنتميات إلى مجموعة المعالجة الكيميائية قد ارتكبن أخطاءً بشكل أكبر كما احتجن لوقت أكثر أثناء تأديتهن لتلك الاختبارات وذلك مقارنة مع النساء السليمات أو المصابات بسرطان الثدي واللواتي لم يخضعن لأي جلسات علاج كيميائي.

تقول الباحثة الرئيسية Shelli Kesler: "قد يكون لدى مريضات السرطان تغيرات دماغية إلا أنها لا تؤثر بالضرورة على وظائفهن، لكن بإضافة العلاج الكيميائي تُصبح التغيرات خطيرة جداً لدرجة لا يمكن للمريضات التغاضي عنها أكثر من ذلك".

ومن جهة أخرى أوضحت الدراسة أيضاً أن اللواتي تعرضن للعلاج الكيميائي قد أظهرن وبوضوح انخفاضاً في النشاط الدماغي لمنطقة معينة من القشرة الجبهية الأمامية لا تتأثر عادة عند مريضات السرطان قبل خضوعهن لهذا النوع من العلاج، كما أظهرت أيضاً ارتباطاً واضحاً بين المستويات المنخفضة من النشاط وزيادة شكاية المريضات من وجود اختلال وظيفي لديهن.

هذا وتجري حالياً أبحاث لمسح هذه المنطقة من الدماغ لدى مريضات السرطان قبل البدء بالعلاج، وبالتالي فإن الخطوة التالية التي يجب على Kesler’s القيام بها هي إجراء دراسة طولانية لنفس العينة بحيث تمكنها النتائج من التنبؤ باحتمال الإصابة بالمشاكل الإدراكية.


Click here to read in English

اعداد: محمد كنجو


المصدر :

Stanford University



مقالات ذات صلة




تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل