الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

مخاض الأمّهات في القرن الواحد والعشرين أطول بساعتين


مخاض الأمّهات في القرن الواحد والعشرين أطول بساعتين

(إيفارمانيوز) - وجدت دراسة حديثة أنّ النساء اليوم يمضين فترة مخاض أطول مقارنة بالنساء اللواتي أنجبن أولادهن قبل خمسين عاماً، وقد عزت الدراسة هذا الزيادة إلى اختلافات عدّة تسم القرن الواحد والعشرين مقارنة بالقرن السابق، من هذه الاختلافات ما هو ثقافي ومنها ما هو صحي، ومنها ما يتعلّق بالتدخّلات الطبيّة أثناء الولادة.

فبحسب الدراسة التي نشرت في مجلّة American Journal of Obstetrics and Gynecology، قام باحثون بجمع معلومات عن حوالي أربعين ألف إمرأة قمن بالإنجاب بين عامي 1959 و 1966، وقارنوها ببيانات جمعت عن حوالي مائة ألف إمرأة أنجبن أولادهن بين عامي 2002 و2008، فخلصوا إلى أنّ فترة المخاض في القرن الواحد والعشرين هي أطول بحوالي ساعتين ونصف مقارنة بستينات القرن السابق، وينطبق ذلك على إنجاب الطفل الأوّل، أما بالنسبة للولادات اللاحقة، فقد كان المخاض أطول بمقدار ساعتين.  

وفي محاولة لتفسير هذا الاختلاف، خلص الباحثون إلى أسباب عديدة لعبت ربّما دوراً في طول مدّة المخاض، إحدى أهم هذه الأسباب هو التأخّر في الزواج والإنجاب، إذ لوحظ في بيانات الدراسة ارتفاع أعمار الأمّهات في القرن الحادي والعشرين مقارنة بأمّهات القرن الماضي، وهو ما قد يلعب دوراً في طول مدّة المخاض، إذ تعلّق "كاثرين لوغون" مؤلّفة الدراسة على ذلك بقولها : "تكون فترة المخاض أطول عند النساء الأكبر سناً".

أضف إلى ذلك، فيبدو أنّ شيوع البدانة في الأعوام الأخيرة يلعب دوراً هاماً في طول فترة المخاض، إذ وجد الباحثون ارتفاعاً ملحوظاً في أوزان الأمّهات مقارنة بنظرائهن في ستينات القرن السابق، كما أنّ هناك اختلاف في الممارسات الطبيّة في غرفة الولادة لا بدّ وأنّها ساهمت بشكل كبير في ذلك أيضاً، وقد نوّهت مؤلفة الدراسة على ذلك بقولها : "إنّ ارتفاع عمر الأم أثناء الولادة وزيادة وزنها يشاركان بجزء من طول فترة المخاض، لكننا نعتقد أنّ لتغيّر الممارسات الطبيّة داخل غرفة العمليّات جزء من المسؤولية أيضاً"

من الاختلافات الملفتة للنظر، أنّ النساء اليوم يستخدمن المسّكنات أكثر أثناء الولادة بالإضافة إلى شيوع "الولادة بدون ألم"، إذ أنّ أكثر من نصف الولادات اليوم تتمّ بدون ألم مقارنة بـ 4% فقط من الولادات قبل خمسين عاماً، ويتمّ هذا النوع من الولادات باستخدام إبر مخدّرة تحقن في العمود الفقري، ويسمّى بالـ"تخدير فوق الجافية"، تعلّق مؤلّفة الدراسة على هذه النقطة بقولها: "من المعروف أنّ استخدام تقنيّة التخدير فوق الجافية يزيد من مدّة الولادة"، يُضاف إلى ذلك شيوع الولادة القيصريّة، إذ أنّ 12% من الولادات اليوم تتمّ قيصرياً، وهي نسبة تقارب الأربعة أضعاف مقارنة بستينات القرن السابق.

أمّا بالنسبة للتدخّلات الطبيّة أثناء المخاض، فقد اعتاد أطباء القرن السابق على إجراء شقّ جراحي في الفرج لتوسيع فتحة المهبل وتسهيل خروج المولود، وهو ما يسمّى بـ"خزع الفرج الوقائي"، إضافة إلى أنّهم اعتادوا على استخدام معدّات جراحيّة خاصة لجذب المولود إلى الخارج، وهي تقنيّات طبيّة أقل استخداماً من قبل أطباء اليوم مما يسهم ربّما في جعل فترة المخاض تطول أكثر.

وفي محاولة أوسع للتفسير، يضيف أحد مؤلفي الدراسة الملحوظة التالية: "النساء يمضين ساعات أطول اليوم في المخاض لأنّهنّ أيضاً يأتين أبكر إلى المشفى، وعندما يتمّ إدخال الأم مبكّراً إلى المشفى يتمّ تزويدها عادة بالسوائل الوريديّة وبسرير للراحة، مما يطوّل من عمليّة الولادة"

بمقابل كلّ ذلك، وجدت الدراسة أيضاً أنّ فترة الحمل تبدو اليوم أقصر بخمسة أيّام مقارنة بما كان عليه الحال قبل خمسين عاماً، أي أننا بتجميع كلّ هذه النتائج نستطيع القول أنّ أطفال القرن الواحد والعشرين أكثر استعجالاً في الخروج من أرحام أمّهاتهم، لكنّهم يمضون وقتاً أطول في ذلك، مقارنة بأطفال القرن العشرين.


Click here to read in English

اعداد: باسل الجنيدي


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل