الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

أمل جديد للوقاية من الشقيقة


أمل جديد للوقاية من الشقيقة

(إيفارمانيوز) - يصف الكثير من الشباب نوبات صداع الشقيقة التي تصيبهم بكونها الكابوس الأسوأ في حياتهم، حيث يقضون ساعاتٍ متمددين في العتمة عاجزين عن القيام بأي شيء والأسوأ من ذلك أنهم يبقون خائفين من نوبة جديدة وحذرين من كل ما قد يظنونه محرضاً لصداعهم، ورغم توافر الأدوية الملائمة للوقاية من هذه النوبات إلا أن القليل من المرضى يستخدمونها، مما دعا أحد الأطباء لتطوير معايير جديدة للوقاية من الشقيقة.

هذه المعايير - التي ستعرض في الاجتماع السنوي الرابع والستين للأكاديمية الأميركية للأمراض العصبية المنعقد هذا الأسبوع في نيوأورليانز - تم تطويرها بالتعاون مع الجمعية الأميركية للصداع لأفضل وقاية ممكنة من الشقيقة.

يذكر مؤلف هذه المعايير الدكتور ستيفان سيلبرشتاين من مركز أبحاث الصداع في جامعة توماس جيفرسون في فيلادلفيا وعضو الأكاديمية الأميركية لأطباء الأعصاب: "أظهرت الدراسات أن صداع الشقيقة كثيراً ما يهمل تقييمه وعلاجه بالطريقة الملائمة، هذا ويستطيع 38% من مرضى الشقيقة الاستفادة من العلاجات الوقائية ولكن أقل من ثلثهم يلجأون لها".
وخلافاً للعلاجات الحادة التي تُستخدم للتخفيف من الألم والأعراض المرافقة لنوبة الشقيقة حين حدوثها، فإن الأدوية الوقائية تؤخذ يومياً للوقاية من حدوث هجمات الصداع وللتخفيف من شدتها وتقصير مدتها حين حدوثها.

ويضيف: "أظهرت الكثير من الدراسات إمكانية تقليل عدد نوبات الشقيقة بمعدل يفوق النصف بفضل هذه العلاجات الوقائية".

وقد اعتمدت هذه المعايير على جميع الدراسات السابقة التي تناولت موضوع علاج الشقيقة، ووجدت أن الأطباء يستطيعون وصف بعض الأدوية التي تستخدم عادة لعلاج الصرع، ومنها فالبروات الصوديوم والتوبيرامات، إضافة لحاصرات بيتا التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وبعض الأمراض القلبية، مثل البروبرانولول والتيمولول وذلك لعلاج الشقيقة.
كما أن بعض الأدوية التي تؤخذ دون وصفة طبية يمكن أن تساهم في هذه الوقاية ومنها مضادات الالتهاب اللا ستيروئيدية كالايبوبروفن والنابروكسين، وكذلك الهسيتمين حقاً تحت الجلد إضافة لبعض المكملات الغذائية الحاوية على المغنزيوم والفيتامين ب2 وكذلك الخلطات العشبية الحاوية على خلاصة نبات الأرام Petasites.

ورغم عدم حاجة المرضى لوصفة طبية لتناول بعض الأدوية السابقة، إلا أن الدكتور سيلبرشتاين يؤكد على أهمية مراجعة المرضى بانتظام لأطبائهم، إذ يقول: "قد تتحسن حالة صداع الشقيقة أو تسوء مع مرور الوقت وعلى المرضى أن يناقشوا هذه التغييرات مع أطبائهم لمعرفة ما إذا كان يجب عليهم تغغير جرعات الأدوية او إيقافها أو استبدالها بأدوية مختلفة، إضافة لأن أي دواء، حتى لو لم يكن بحاجة لوصفة طبية قد يسبب أعراضاً جانبية أو يتداخل مع الأدوية الأخرى مما قد يستدعي المراقبة الطبية الدائمة".

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه المعايير ستنشر غداً الرابع والعشرين من نيسان/أبريل في النسخة الورقية من مجلةNeurology التابعة للجمعية الأميركية لأمراض الأعصاب.


Click here to read in English

اعداد: أوس زيدان


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل