الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

اللياقة البدنية تمد بعمر مريضات سرطان الثدي


اللياقة البدنية تمد بعمر مريضات سرطان الثدي

(إيفارمانيوز) - عادة ما يرتبط علاج سرطان الثدي بأذهاننا بسيدة صلعاء مستلقية طيلة النهار على الأريكة أو في السرير، غير قادرة على أداء أبسط الواجبات اليومية، ولكن نمط حياة كهذا قد يقصر من أمد حياتها وفق دراسة حديثة.

 

إذ وجد باحثون من مركز الأبحاث الطبية التابع لجامعة دوك أن السيدات اللواتي يتمتعن بنسبة لياقة بدنية عالية خلال تلقيهن للعلاج الكيماوي لسرطان الثدي يعشن أطول من اللواتي لا يتمتعن بهذه اللياقة.
 
وفي دراستهم التي نُشرت في Journal of Clinical Oncology وجد الباحثون أن نسبة البقاء على قيد الحياة للسيدات اللواتي كن يتمتعن باللياقة بلغت حوالي 36 شهراً مقارنة بـ 16 شهراً فقط للسيدات اللواتي لا يتمتعن بهذه اللياقة، ولكن الباحثين يؤكدون على أن ما وجدوه في دراستهم الحالية هو ترافق اللياقة مع بقاء أطول على قيد الحياة دون أن يتمكنوا من إثبات سببية معينة تكمن وراء هذا الترافق.
 
هذا ومن المعروف أن العلاج الكيماوي لسرطان الثدي قد يتسبب بأضرار على القلب والرئتين ورغم أنه منذ عام 1990 تمكن هذا العلاج من خفض نسبة وفيات مريضات سرطان الثدي بمعدل 2.2% سنوياً ولكنه بالمقابل قد يترك تأثيرات سلبية دائمة على القلب والرئتين والعظام والدم لدى المريضة قد تبقى معها حتى بعد نجاتها من السرطان.
 
وبما أن اختبارات التحمل الرياضية، التي تعتبر مقياساً جيداً لمعرفة صحة القلب والرئتين، تعطي فكرة جيدة عن احتمال البقاء على قيد الحياة لدى الأشخاص الأصحاء فقد قرر الباحثون أن يقوموا بتجربتها لدى مريضات سرطان الثدي لمعرفة ما إذا كانت ستعطي فكرة مماثلة.
 
قام الباحثون بإجراء اختبارات التحمل الرياضية لدى 250 سيدة مصابة بالسرطان في مراحل مختلفة من العلاج الكيماوي ووجدوا أن حوالي ثلث السيدات كانت لياقتهن البدنية سيئة للغاية بحيث استعصت عليهن المهام المنزلية البسيطة أو صعود الدرج أو السير نصف ميل.
 
يذكر الدكتور لي جونز، الأستاذ المساعد في مركز دوك للأبحاث الطبية والباحث الرئيسي في هذه الدراسة: "قد يكون مستوى اللياقة البدنية مؤشراً مهماً على نسبة البقاء على قيد الحياة بين مريضات السرطان، ولكن الامر الذي يدعو للتفاؤل هو إمكانية تحسين هذه اللياقة عبر ممارسة التمارين الرياضية، ورغم أننا لسنا متأكدين حالياً من أن تحسين مستوى اللياقة يترافق مع حياة أطول لمريضات السرطان إلا أن الأدلة المبدئية تدعم هذه الفرضية".
 


اعداد: ليلى نور


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل