الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

قبل مائة ألف عام: كيف نجا الإنسان من الانقراض ..!؟


قبل مائة ألف عام: كيف نجا الإنسان من الانقراض ..!؟

(إيفارمانيوز) - قبل حوالي مائة ألف عام، تعرّضت البشريّة -على ما يبدو- لخطر الانقراض، إذ تقلّصت أعداد أسلافنا إلى حوالي خمسة آلاف شخص تقريباً استوطنوا في أفريقيا، في هذه الفترة ومن هذا العدد القليل نشأ الإنسان الحديث (بحسب نظريّة التطوّر) من هذه الأسلاف وانتشر بالأرض طولاً وعرضاً بينما انقرض -أولاد عمومتنا- إنسان "النياندرتال" الشبيه بنا بعد أن عاصر وجودنا لفترة.

إنّ السبب وراء هذه الفترة الحرجة التي قلّت فيها أعداد أسلافنا تبقى مجهولة، وتبقى الأجوبة الافتراضيّة في وجود تغيّرات مناخيّة أو انفجارات بركانيّة أدّت إلى ذلك، إلا أنّ دراسة جديدة نجحت في الوصول إلى إجابة مختلفة، إنّ أسلافنا من البشر (وقبل تطوّرهم إلى الإنسان الحديث) تعرّضوا لهجمة من الأمراض المعدية أودت بحياة المواليد الجديدة وهدّدت البشريّة بالانقراض.

ففي دراسة نشرت بتاريخ الرابع من حزيران في النسخة الألكترونية من مجلّة The Proceedings of the National Academy of Sciences، خلص فريق عالميّ من الباحثين (بقيادة باحثين من جامعة كاليفورنيا) أنّ طفرة جينيّة أصابت أسلافنا من البشر هي التي حمتهم من الانقراض في مواجهة هذه العدوى القاتلة وأدّت لتعزيز قدرات الإنسان في البقاء حيّاً بينما انقرض الأسلاف الذين لم يمتلكوا هذه الطفرة.

هذه الطفرة الجينيّة أدّت -بحسب الدراسة- إلى تعطيل جينين يرتبطان بالجهاز المناعي للإنسان، مما قد ساعد على مقاومة البكتيريا التي هاجمت الإنسان مسبّبة إصابته بأمراض مميتة (التهاب السحايا وتسمم الدم) أودت بالرضّع والأطفال بشكل خاص (خصوصاً بكتيريا الإيكولاي والستريبتوكوكس)

"في المجتمعات المحدودة العدد، تكفي طفرة جينيّة واحدة لتقوم بتأثير كبير جداً، وقد وجدنا في دراستنا أنّ هناك جينان مختلفان غير فعّالان عند البشر، وربّما كان هذان الجينان هدفاً للبكتيريا الممرضة والقاتلة لأطفال والرضّع، والتي قتلت كلّ الأطفال لدرجة أثّرت على تكاثر الإنسان" يقول "أجيت فاركي" المؤلّف الرئيسي في الدراسة.

في هذه الدراسة، وجد الباحثون أنّ أحد الجينات لم يعد موجوداً في التركيب الجيني للإنسان الحديث رغم وجوده في "الشمبانزي" أقرب أبناء عمومة الإنسان، كما حدّد الباحثون جيناً آخر كان فعّالاً عند البشر لكنّه تعرّض إلى تعديلات بحيث أنّه أصبح ينتج بروتيناً صغيراً غير فعّال، وقد قام العلماء بإحياء هذه "الحفيريّات الجزيئيّة" (أي فعّلوا إنتاج هذه الجينات لبروتيناتها) وعرّضوا هذه البروتينات إلى البكتيريا (الإي كولاي والستريبتوكوكس) ووجدوا أنّ هذه البكتيريا لا تزال تتذكّر وتستطيع تمييز هذه البروتينات وتتحد معها لتعديل الجهاز المناعي، أي أنّ الطفرة والتعديلات التي طرأت على هذه المورّثات (بفعل الطفرة) هي ما حمى الإنسان من هذه البكتيريا ومنع هذا الاتحاد.
يعلّق "إيريك غرين" أحد مؤلّفي الدراسة: "إنّ تسلسل الجينات يقدّم رؤية قويّة في كيفيّة تطوّر الكائنات الحيّة، بما في ذلك البشر"

رغم أنّه من المستحيل معرفة تماماً ما حدث خلال التطوّر، إلا أنّ نتائج هذه الدراسة تفترض أنّ أسلاف الإنسان الحديث تعرّضت لخطر هائل بسبب الأمراض المعدية قبل أكثر من مائة ألف عام مضت، مما قلّص أعدادهم بدرجة كبيرة، ونجا البعض منهم بسبب طفرات جينيّة صغيرة أهمها طفرات الجينين المذكورين الذين درأا ربّما خطر الانقراض، ومن ثمّ أدّت عوامل مختلفة وعديدة إلى تطوّر الإنسان الحديث من أسلافه، ويعتقد الباحثون أنّ "العدوى" هي أحد أهم هذه العوامل.


Click here to read in English

اعداد: باسل الجنيدي


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل