الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

وداعاً أيها الزهايمر


وداعاً أيها الزهايمر

(إيفارمانيوز) - بعد أن كشفت دراسة تمّ نشرها حديثاً ما للقهوة من أهمية كبيرة في منع حدوث الزهايمر أتت دراسة أخرى لتضع بين يدي العالم لقاحاً يُمَكّن الإنسان من قول "وداعاً أيها الزهايمر".

تنطلق هذه الجهود المبذولة للعلماء في السعي للقضاء على الزهايمر من تخوُّفهم من هذا المرض شديد التّرقّي والذي يصيب حوالي 5,3 مليون إنسان حالياً فيما يُتوقّع أن يطال مائة مليون إنسان بحلول عام 2050 حيث يعدّ مرض الزهايمر المسبب الأكبر للعته (الخرف) في العالم والذي تعتبره منظّمة الصحّة العالمية الوباء الأسرع انتشاراً في عهدنا هذا، ويعود سبب الزهايمر إلى تراكم مادة نشوانية (أميلوئيد) على الغلاف الخارجي للخلايا العصبية مؤدّيةً لتدميرها.

وفي هذه الدراسة السويدية قام باحثو معهد كارولينسكا باختبار لقاحٍ جديد أطلقوا عليه اسم "CAD106" يقدّم تمنيعاً فعّالاً ونوعيّاً تمّ تصميمه ليُوَجِّه الدفاعَ المناعيّ للجسم ضدّ اللويحات النشوانيّة المتراكمة في الدماغ وذلك بهدف تدميرها، وقد نُشرت هذه النتائج في مجلّة Lancet Neurology حيث تبيّن خلالها للباحثين - على مدى ثلاث سنوات استغرقتها التجربة - أنّ 80% من المرضى المعالَجين قد طوّروا أجساماً مضادّة خاصّةً بهم لاستهداف الأميلوئيد، وما يدهش الباحثين هو عدم وجود أيّ تأثيرات جانبيّة لهذا اللقاح ما يضيف حسنةً أخرى في تمييزه عن غيره.

وتأتي هذه الدراسة لتتوِّجَ دراسةً أخرى سبقتها بعقْدٍ كامل تمّ إيقافها آنذاك حيث سبّب اللقاح المستخدم فيها تفعيلاً لبعض كريّات الدم البيضاء ( الخلايا التّائيّة ) المسؤولة عن المناعة الخلويّة حيث قامت هذه الخلايا بمهاجمة النسيج الدماغي للمرضى المشاركين وتدميره.

ويؤمن الباحثون بفائدة اللقاح "CAD106" على مرضى الزهايمر خفيف ومنخفض الدرجة خاصّة وأنّ تحمّله جيّد بالنسبة للإنسان مشيرين إلى أهمية القيام بتجارب أكبر لتأكيد هذه الفعالية للقاح ليتمّ تطبيقه على الناس بشكل أوسع.


Click here to read in English

اعداد: عبد اللطيف جانات


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل