الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

هل تنتبه لمحاذير استعمال الدواء؟؟


هل تنتبه لمحاذير استعمال الدواء؟؟

(إيفارمانيوز) - "يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال".. "لا يعطى بالحقن العضلي" وغيرها من العبارات التحذيرية التي لا تكاد علبة دواء تخلو من إحداها، ولكن هل تحظى باهتمامٍ كافٍ منا؟ وهل من ضيرٍ في تجاهلها؟ يقول الخبراء أن ملايين الناس سنوياً يعانون من تأثيرات الأدوية الضارة نتيجة إهمال التحذيرات المرفقة، وأن هذه التأثيرات يمكن الحد منها إذا كانت الملصقات التحذيرية أكثر جذباً كما أفادت دراسة صادرة عن جامعة ولاية ميشيغان.

تتراوح التأثيرات الضارة لسوء استخدام الأدوية من طفحٍ خفيف ودوخة إلى مشاكل تتطلب النقل للمشفى وقد تنتهي بالموت، وبالرغم من التنويه لهذه التأثيرات إلا أن قلة من الناس ينتبهون لها كما بينت هذه الدراسة التي نشرتها مجلة PLoS ONE، فباستخدام تقنية التتبّع بالعين توضّح للباحثين أن نصف الأشخاص الخاضعين للدراسة نظروا للملصقات التحذيرية مباشرة، بينما لم يعرها ما يقارب 22% منهم أي انتباه لانعدام فعاليتها وقدرتها على لفت الأنظار، مما دعا الباحثين للدعوة إلى إحداث تغيير بسيط نسبياً على طبيعة هذه الملصقات لتحقيق الغاية المرجوة منها.

إن طبيعة الملصقات الدوائية تلك لم تشهد تعديلات كبيرة منذ أن أُنتجت من حوالي 50 سنة كما صرحت الأستاذة المساعدة لورا بيكس من جامعة ولاية ميشيغان، وأضافت قائلةً: "ولأن الملصقات البيض أثبتت جدوى في جذب أنظار جميع الخاضعين للدراسة، فإننا نوصي باستبدال الملصقات الملونة بها، أو من الممكن تغيير مكان لصقها على علبة الدواء فتغدو أكثر استحقاقاً للملاحظة"، ويُعتبر التركيز على زيادة إمكانية الملاحظة عاملاً رئيسياً لتعزيز تذكّر التحذيرات، الأمر الذي يصب مباشرة في تدبير مشكلة كبار السن (فوق سن الـ 65) مع استحضار التحذيرات الدوائية والانتباه لها أساساً، وتزداد هذه المشكلة تعقيداً بازدياد عدد الأدوية المتناولة يومياً، فأكثر من 30% منهم يتناول عشرة أصناف دوائية مختلفة يومياً، وهذا التنوع بحدّ ذاته يزيد احتمال التعرض للتأثيرات السلبية للأدوية.

جديرٌ بالذكر أن هذه الدراسة أنجِزت بالتعاون بين كلية التعبئة والتغليف وقسم علم النفس في جامعة ولاية ميشيغان، وإن هذا التضافر في الجهود سيجعل إمكانية تحقيق الغرض المنشود من التحذيرات الدوائية واقعاً ملموساً كما أفاد الأستاذ المساعد في علم الإدراك وعلم الأعصاب الإدراكي مارك بيكر.

وقد كانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أهمية توضيح الآثار الجانبية والتحذيرات الصحية للأدوية التي تتناولها الأم الحامل بسبب خصوصية وضعها الصحي وما قد يؤدي استعمالها غير المدروس إلى مشاكل أمومية أو جنينية قاتلة.


Click here to read in English

اعداد: حسن زيتون


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل