الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

ثورة طبيّة: لقاح غير مسبوق يقي من التدخين


ثورة طبيّة: لقاح غير مسبوق يقي من التدخين

(إيفارمانيوز) - تمكّن باحثون أمريكيّون من كليّة "ويل كورنل" الطبيّة من تطوير لقاح يقي من التدخين، يمكن لجرعة واحدة منه أن تمنع إدمان النيكوتين طوال الحياة، وهو ما قد يقي الملايين حول العالم من الأمراض المرتبطة بالتدخين والتي أمست تشكّل تهديداً للبشريّة أكثر بكثير من الأمراض المعدية التي تستهدفها اللقاحات عادة.

وبحسب نتائج الدراسة التي نشرت في مجلّة Science Translational Medicine اختبر الباحثون اللقاح الذي طوّروه على فئران تجارب، وقد تمكّنت جرعة واحدة منه أن تقي من خطر إدمان النيكوتين طوال حياة الفأر، حيث يستخدم هذا اللقاح "الكبد" كمصنع لإنتاج "الأجسام المضادة" -أحد مكوّنات الجهاز المناعي- التي تهاجم النيكوتين لحظة دخوله إلى مجرى الدم وتمنع وصوله إلى الدماغ أو القلب.

يعلّق الدكتور "رونالد كريستال" مؤلّف الدراسة: "كما نستطيع أن نرى، فإنّ أفضل طريقة لعلاج إدمان النيكوتين المزمن هي الأجسام المضادة التي تنظّف الدم من النيكوتين قبل أن يمارس أيّ تأثير بيولوجي، وباستخدام اللقاح الذي طوّرناه يمكن للجسد أن يقوم بإنتاج الأجسام المضادة خاصّته، ويطوّر -بهذه الطريقة- مناعته الخاصّة".

وقد كانت المحاولات السابقة لتطوير لقاح يقي من التدخين قد باءت بالفشل، لأنّها قامت جميعها على تصنيع لقاح يتكوّن من "الأجسام المضادّة" للنيكوتين والتي تبقى لأسابيع قليلة في الدم ومن ثمّ تندثر، مما يعني حاجة دائمة لإعادة إعطاء اللقاح (المرتفع الثمن) في كلّ مرّة، بالمقابل فإنّ اللقاح الجديد يحفّز الجسد على إنتاج الأجسام المضادّة للنيكوتين بمفرده وبشكل دائم طوال الحياة.

وبعد النجاح الكبير لهذا اللقاح في تجربته على الفئران المخبريّة، يتجهّز العلماء لاختباره على "الرئيسيّات" من الحيوانات، وهي خطوة أساسيّة قبل بدء اختباره على الإنسان ومنحه التراخيص اللازمة لبدء العمل به، ويعتقد الباحثون أنّه بالإمكان استخدام هذا اللقاح على الأشخاص الذين سبق أن حاولوا الإقلاع عن التدخين لأنّهم سيعلمون أنّ تدخينهم من جديد لن يمنحهم أيّة متعة -باعتبار أنّ النيكوتين لن يصل للدماغ-، إضافة لذلك يمكن إعطاؤه للأشخاص الذين لم يسبق أن أدمنوا النيكوتين بهدف منحهم الوقاية الدائمة من التدخين.

"إننا متفائلون جداً في أنّ هذا النوع من اللقاحات سيساعد الملايين الذين سبق أن جرّبوا الإقلاع عن التدخين دون أن ينجحوا، فلجؤوا لكل الطرق المتاحة اليوم ثمّ وجدوا أنّ إدمانهم للنيكوتين أقوى منها جميعاً، حيث أنّ حوالي 80% من الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين يعودون للسيجارة خلال ستّة أشهر" يقول مؤلّف الدراسة.

عدا عن قدرة اللقاح على وقاية الملايين من البشر من الأمراض القلبيّة والوعائيّة والسرطان وأمراض الرئة، فإنّ "الثورة الطبيّة" التي يمثّلها تطوير لقاح كهذا تكمن من جهة أخرى في اعتماد هذا اللقاح على آليّة جديدة غير مسبوقه، فجميع اللقاحات السابقة التي استخدمتها البشريّة تعمل بآليّة من اثنتين، إمّا أنّها تحوي على الأجسام المضادّة التي تهاجم مسبّبات المرض (الجراثيم)، أو أنّها تحوي أجزاء (غير مؤذية) من مسبّبات المرض بحيث تحفّز الاستجابة المناعيّة ضدّها - أي يقوم الجسد بتصنيع "الأجسام المضادة" التي تهاجم مسبّبات المرض في المستقبل-، أمّا في لقاحنا الجديد -والذي يفتح مجالاً جديداً لإيجاد نوع ثالث من اللقاحات- فقد قام الباحثون بأخد "سلسلة جينيّة" لأجسام مضادة للنيكوتين ووضعوها في نوع من الفايروسات التي تمّ تعديلها مخبرياً بحيث لا تكون ضارّة وقاموا بتوجيهها نحو الخلايا الكبديّة، وبهذه الطريقة تقوم السلسلة الجينية بالدخول إلى المادّة الوراثيّة لخلايا الكبد وتصبح جزءاً دائما منها ينتج الأجسام المضادّة للنيكتوين.


Click here to read in English

اعداد: باسل الجنيدي


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل