الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

هل يمكن الوقاية من إصابات العضلات عند الرياضيين؟


هل يمكن الوقاية من إصابات العضلات عند الرياضيين؟

(إيفارمانيوز) - في معاناة مستمرة من أذيات الأوتار العضلية تُنفق بريطانيا وحدها أكثر من سبعة مليارات يورو سنوياً لمعالجتها، ومن الممكن أن تتحول هذه المبالغ الطائلة إلى مصارف أخرى إذا نجح العلماء بتسخير اكتشافٍ جديدٍ لعلاج هذه الأذيات، هذا الاكتشاف يفترض وجود دورٍ هام لأحد مكونات الأوتار في وظيفتها الحركية كما بيّنت دراسة حديثة.

نشرت مجلة الجمعية الملكية في بريطانيا Interface البارحة دراسة أشار الباحثون فيها إلى دور "المادة بين الحزم" المرمز لها اختصاراً IFM في وظيفة الأوتار، وتشكّل هذه المادة القالب الذي يربط الحزم المكونة لنسيج الوتر العضلي ببعضها، وقد جاءت هذه المعلومات لتسد ثغرة في بنيان الطب الرياضي الذي يعوزه إلمام كافٍ بكيفية تدبير إصابات الأوتار، وعن ذلك تحدثت الدكتورة هازن سكرين المحاضِرة في الهندسة الطبية في كلية الملكة ماري فقالت: " إن في أمراض الأوتار العضلية عند الرياضيين من السوء ما يكفي لزرع الضعف والوهن في صحتهم، وقد يمثّل ذلك بداية النهاية لحياتهم الرياضية، وبالرغم من تقدم العلوم الطبية إلا أننا لا ندري إلى الآن سبب كون البعض أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بأذيات الأوتار".

ولكن هذا البحث قد سلّط الضوء على إمكانية أن تكون التغيرات في تركيب IFM مسؤولة عن إصابات الأوتار كما تقول الدكتورة سكرين، ولبيان أوضح حول هذه الفرضية فقد شرع باحثون من ثلاث جامعات بريطانية بالعمل على تشريح أوتارٍ عضليةٍ من الخيول، فإصابات أوتار الخيول شائعة كما لدى البشر، وتشكل عبئاً على الاقتصاد بالتكاليف المدفوعة في معالجتها سنوياً ما عدا الخسارات الناجمة عن عدم عودة الكثير منها إلى ميادين السباق بعد الإصابة، لذا فإن هذه الأبحاث تشكّل ضربة لعصفورين بحجرٍ واحدٍ.

لقد وجد الباحثون وتراً عضلياً لدى الحصان يشابه في عمله (التمدد والتقلص) وفي إصاباته كذلك وتر آشيل لدى الإنسان، ويخص هذا الوتر العضلة مثنية الأصابع السطحية، وقد خلُصت الدراسة المجراة على هذا الوتر إلى نتائج تكلّمت عنها الدكتورة المشرفة على الدراسة شفان ثورب قائلةً: "لم تعد المادة بين الحزم IFM باعتبار العلم غير مهمة كما ظُنَّ سابقاً، فدراسة قدرة وتر مثنية الأصابع السطحية عند الحصان على التمدد أثبتت دور تلك المادة في انبساط الوتر، كما عانت الأوتار التي تصلب فيها IFM من العجز في التمدد كما كانت من قبل".

ويعكف الخبراء الآن على بحث كيفية محددة للاستفادة من IFM في الوقاية من إصابات الأوتار الناجمة عن الإفراط في الاستعمال، ويقترح أحدهم بحث إمكانية التلاعب بهذه المادة كمحاولة للتوصل لإجراء تشخيصي يحدد من هم أكثر عرضة للإصابة بأذيات الأوتار، ولتمهيد الطريق أمام علاجات مستقبلية.


Click here to read in English

اعداد: حسن زيتون


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل