الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

تقنية مجهرية تحمل الأمل لمرضى التهاب الكبد والسرطان


تقنية مجهرية تحمل الأمل لمرضى التهاب الكبد والسرطان

(إيفارمانيوز) - شهدت تقنية "النانو" في العقود الأخيرة تطوراً ملحوظاً على عدّة صعدٍ علميةٍ، ولعل أهم العقبات التي ساهمت هذه التقنية بتذليلها على الصعيد الطبي هي صعوبة الاستهداف الانتقائي لخلايا الجسم غير المرغوب فيها، فكان الابتكار الذي جاءت به دراسة أمريكية حديثة أصدق تمثيل عن تقدّم العلم خطوة نحو علاج الأمراض على المستوى الخلوي.

تتصف جميع تقنيات النانو بأبعادٍ مجهريةٍ أصغر من الميلي متر بمليون ضعف، ولتقريب الفكرة للأذهان فإن عشرات الآلاف من جسيمات النانو من الممكن أن تعادل بالحجم رأس الدبوس، وإن لصغر هذا "الروبوت المجهري" الذي صممه خبراء جامعة فلوريدا دوراً يخوّله العمل على المستوى الوراثي في الخلية الهدف إذ تمت برمجته ليتمكّن من إيقاف عمل جينات معينة في الخلايا، ولبحث مدى فعالية هذه التقنية الجديدة أجرى الباحثون العديد من الاختبارات على فيروس التهاب الكبد من النمط C، ذاك الذي ينطوي وجوده في الجسم على خطورة الإصابة بالتهاب الكبد الذي قد ينتهي بتشمّعه، ويعاني نحو ثلاثة مليون شخص في أنحاء الولايات المتحدة وحدها من هذا المرض الذي لم يستطع علاجه التقليدي التأثير إلا على نصف المصابين به مع إمكانية ترافق الشفاء بمشاكل صحية جديدة كفقر الدم وغيرها، أما الجسيم المبتكَر فقد أثبت قدرته على منع الفيروس من نسخ ذاته وأدّى بالنتيجة إلى انخفاض مستوى الفيروس بمعدل 100%، وفي الوقت ذاته فإن عمله ذاك لم يحرض في الجسم أي آلية دفاعية الأمر الذي قلل احتمالية وقوع الآثار الجانبية السلبية متوقعَّة الحدوث في تداخلات علاجية شبيهة.

إن البنية آنفة الذكر لجسيم النانو جعلت الطموح يتعدى إمكانية علاج التهابات الكبد إلى أمراض أخرى كالسرطان، وعن ذلك فقد صرّح الدكتور تشن ليو أستاذ علم التشريح المرضي في كلية الطب بجامعة فلوريدا قائلاً: "إن هذه التقنية الفريدة من نوعها من الممكن أن تشهد تطبيقاً أوسع كونها تستهدف المورثة التي نريد، مما يفتح المجال لتوسيع مدى اكتشافاتنا في ميادين جديدة"، فالغاية المرجوة تتمثّل بمنع الخلية من إنتاج بروتينات معينة مسؤولة عن إحداث المرض وهو ما يقوم به الروبوت المجهري بشكل فعّالٍ وفق ما نُشِر في مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences.

تجدر الإشارة إلى كون تقنيات النانو ليست حديثة الصلة بعلوم الطب والوراثة، فبعض الاختبارات الوراثية وكذلك تحديد الواسمات الجينية للأمراض ارتبطت منذ زمنٍ بتطبيقات هذه التقنيات، كما أن أساليب علاجية عديدة لا زالت قيد الدراسة.



اعداد: حسن زيتون


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل