الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

التوتر في العمل "يفطر" قلب المرأة


التوتر في العمل

(إيفارمانيوز) – إذا كنت تفكرين بترك عملك لأنه يصيبك بالتوتر وينصحك من حولك بالتروي فعليك إتباع حدسك لأنه على ما يبدو فإن للتوتر بالعمل آثارٌ هائلة على صحة جسمك، حيث أن دراسة حديثة كشفت أن النساء اللواتي يعملن في وظائف تعرضهن لتوتر وضغط نفسي عالٍ هنّ أكثر عرضةً للإصابة بالنوبات القلبية.

الدراسة التي نشرت في مجلة PLoS ONE شملت 22000 امرأة عاملة كان متوسط أعمارهن سبعة وخمسين عاماً، وتمت متابعة الحالة الصحية لتلك النساء وإصاباتهن بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والأمراض القلبية والوعائية الأخرى وذلك على مدى عشر سنوات، ولتحديد ما للتوتر الوظيفي من أثارعلى القلب وصحته، قام الباحثون في جامعة هارفارد بتقسيم المشاركات إلى أربع فئات بحسب التوتر ومقدار التحكم المتوافر في الوظيفة.

ومن الجدير بالذكر أن الرجال تحت عمر الخامسة والستين هم أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبيّة بمعدّل ثلاثة أضعاف بالمقارنة مع النساء، إلا أنّ دراسة سابقة قد وجدت أنّ النساء بالمقابل، أتعس حظاً وأكثر عرضة للموت إن أصبن بنوبة قلبيّة.
وتقول مؤلفة الدراسة الدكتورة ميشيل ألبرت: "إن ارتفاع التوتر الوظيفي وهو أحد أشكال الضغط النفسي له على المدى الطويل آثارٌ سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء، وهذا يشير إلى الحاجة لأن يقدم أخصائيو الرعاية الطبية تقييماً وتحديداً دقيقاً للتداخلات المفيدة في التقليل من تأثير التوتر الوظيفي".

ولقد أظهرت النتائج أن النساء اللواتي يعملن في وظائف تعرضهن لتوتر عالٍ هنّ أكثر عرضة للإصابة بنوبات القلب بنسبة تصل إلى 67%، كما أنهن أكثر عرضة كذلك للإصابة بأي نوع آخر من الأمراض القلبية والوعائية بنسبة 38% وذلك بالمقارنة مع النساء اللواتي يتعرضن لضغط أقل في العمل.

ويلقي الباحثون بالملامة في ذلك على الاكتئاب والقلق والتي هي عوامل مؤهبة للإصابة بالأمراض القلبية والوعائية حيث أن ضغوط العمل تؤدي إلى تفعيل الإجهاد المفرط في الجسم وإفراز هرمونات الإجهاد التي تؤدي بدورها إلى ارتفاع ضغط الدم ومقاومة الأنسولين وغيرها من العمليات البيولوجية التي تؤثر على الأوعية الدموية للقلب.
وتعقب الدكتورة ميشيل ألبرت على ذلك بقولها: "إننا جميعاً نتعرض للضغوطات، ولكننا نتكلم هنا عن الضغط أو التوتر الذي يفوق قدرة الجسم على تحمله".

أما ما هو مثير للاهتمام حقاً أن الباحثين في هذه الدراسة لم يجدوا أي زيادة في الإصابة بالأمراض القلبية والوعائية على المدى الطويل لدى النساء اللواتي ذكرن شعورهن بانعدام الأمان الوظيفي.
وفي سياق متصل وجدت دراسة فنلندية سابقة أن النساء المنهكات في العمل يكنَّ أقل قدرة على التحكم بعاداتهن الغذائية من غيرهن، وهذا الإنهاك لا يقتصر على الإنهاك الجسدي بل النفسي و العاطفي أيضاً، ولربما هذا التغير بالعادات الغذائية مسؤول كذلك عن ارتفاع نسب الإصابة بالنوبات القلبية.



اعداد: مرسيل شحوارو


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل