الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

قد يساعد تقليل الطعام بعد الساعة الثامنة مساءً على تخفيف الوزن


قد يساعد تقليل الطعام بعد الساعة الثامنة مساءً على تخفيف الوزن

تتزايد أعداد الزيادات التي تُظهر أنّ النوم الكافي له دورٌ أساسي في الحفاظ على وزن طبيعي، لكن هل هناك أهمية لوقت النوم؟

أشارت دراسة جديدة إلى أن توقيت النوم له دورٌ أساسيٌّ في تقليل الوزن، حيث أنّ الأشخاص الذين يسهرون لوقت متأخر وينامون في مكان العمل غالباً ما يكون نظامهم الغذائي سيّئاً ويتناولون كميات زائدة من الطعام في الليل و يزداد وزنهم أكثر بالمقارنة مع الأشخاص الذين يخلدون إلى النوم في وقتٍ مناسب.

أظهرت الأبحاث السابقة التي أجريت على الفئران أن العبث بنوم الحيوانات و بالنظام اليومي - وهو الساعة الداخلية في الجسم التي ترتبط بدورة النور و الظلام خلال الأربع و عشرين ساعة-  يؤدي إلى تناول الطعام في أوقات خاطئة فيزداد الوزن لديهم. كانت هذه النتائج مماثلة للدراسة الجديدة التي قام بها الباحثون في Northwestern University Feinberg School of Medicine والتي قارنت للمرة الأولى بين النظام اليومي والطعام والوزن لدى الإنسان.

ضمت الدراسة 51 مشاركاً، كان بينهم 23 شخصاً ينام في وقت متأخر و28 شخصاً ينام في الوقت الطبيعي، وكان المشاركون بعمر 18-71 سنة. طلب فريق البحث من المشاركين أن يقوموا –و لمدة أسبوع- بتسجيل معلوماتٍ عن طعامهم في سجل خاص يتضمن وقت تناول الطعام ونوعه وطلبوا منهم ارتداء سوارٍ الكتروني خاص يقوم بتسجيل فترة النوم والصحو لديهم.  

كان الأشخاص الذين ينامون في وقتٍ مُتأخّر –أثناء الدراسة- ينامون في الرابعة إلا رُبع فجراً و يستيقظون في الحادية عشرة صباحاً، و يتناولون الفطور ظهراً و الغداء عند الثانية و النصف بعد الظهر. أمّا الذين ينامون في وقتٍ طبيعيّ، فكانوا ينامون في الثانية عشرة و النصف بعد منتصف الليل و يستيقظون حوالي الثامنة صباحاً و يتناولون الفطور في التاسعة صباحاً و الغداء في الواحدة ظهراً  و العشاء في السابعة مساءً بالإضافة إلى وجبة خفيفة في وقت متأخر حوالي الثامنة و النصف مساءً، وسطيّاً.

إن حياة البوم هذه لها أضرارٌ أكثر من منافعها، حيث نام الأشخاص  الذين سهروا حتى وقتٍ متأخر لمدة أقل من المعتاد (خمس ساعات و ثلاثة و ثلاثين دقيقة وسطياً مقابل فترة نوم تعادل ستة ساعات وثمانٍ و ثلاثين دقيقة لدى الأشخاص الطبيعيين)، و مقارنةً بالذين ينامون باكراً و يصحون باكراً كان النظام الغذائي للذين ينامون في وقتٍ مُتأخّر أسوأ، حيثُ كانوا يتناولون الوجبات السريعة أكثر (خمس وجباتٍ سريعة في الأسبوع مقارنة بالذين ينامون بشكلٍ طبيعيّ و الذين لا يتناولون أكثر من ثلاث وجباتٍ سريعةٍ أسبوعيّاً)، كما يتناولون المشروبات الغازية كاملة الحريرات أكثر (4.5 مرات أسبوعيّا مقارنةً بـ 1.3) كما يتناولون الفواكه و الخضار بكميّاتٍ أقلّ (1.9 مرات يوميّاً مقارنةً بـ 3.4).

و كان عدد الحُريرات التي تناولها كلا الطرفين متقارباً، حيث وجدت الدراسة أنّ الذين ينامون في وقتٍ متأخر تناولوا 248 حريرةٍ أكثر من الذين ينامون أوقاتٍ طبيعية (2153 حريرة مقابل 1905 حريرات)، و لكنّ هذا الفارق ليس ذا أهمية إحصائية. و لكنّ الذين ينامون في وقت متأخر كانوا يأكلون أغلبية طعامهم في وقت متأخر من اليوم على العشاء أو بعد الساعة الثامنة مساءً.

وسطيّاً، كانت وجبات العشاء التي يتناولها الأشخاص الذين ينامون في وقتٍ مُتأخر 825 حريرة، أما الذي ينامون في موعدٍ طبيعيّ فكانت وجباتهم تحتوي على 630 حريرة. كما تناول الذين بقوا ساهرين 754 حريرة يوميّاً بعد الثامنة مساءً في حين تناول الذين ينامون في أوقاتٍ طبيعيّة 376 حريرةً فقط.

قالت مؤلف الدراسة الدكتورة Phyllis Zee الأستاذ في علم الأعصاب:
"يتزامن النظام اليومي للإنسان في النوم و الاستقلاب مع دورة الكرة الأرضية، فعندما تغيب الشمس يجب على الإنسان الخلود إلى النوم وليس تناول الطعام، وعندما لا ينظم الإنسان طعامه ونومه مع الساعة الداخلية في جسمه سيحدث لديه تغيرات في الشهية والاستقلاب مما يؤدي إلى زيادة الوزن."

قام الباحثون بدراسة مشعر كتلة الجسم لدى المشاركين فوجدوا أن استهلاك الحريرات بعد الثامنة مساء ترافق مع زيادة الوزن، وذلك بعد ضبط فترة النوم و توقيته، تشير هذه الاكتشافات الأولية إلى أهمية وقت تناول الوجبات بالإضافة إلى نوعية الغذاء الذي يتناوله في هذه الوجبات، كما تشير إلى أهمية تنظيم دورة النوم واليقظة وتأثيرها على توقيت تناول الطعام.

كانت النتائج مماثلة للنتائج التي وُجدت في الفئران، حيث أدى تغيير نظام الحياة اليومي لديها إلى زيادة كمية الحريرات المتناولة في الفترة التي ينبغي عليها أن تكون فيها نائمة في الحالة الطبيعية ولوحظ لديهم زيادة في الوزن، وتراجعت هذه الزيادة بعد ضبط مواقيت الوجبات بشكل طبيعي مرة أخرى.

ستكون هذه الدراسة محط اهتمام الأشخاص الذين عانوا لفترات طويلة من ضبط الوزن والعمال الذين يعملون بنظام الورديات، و قالت Zee: "تشير الدراسة إلى أنّ تنظيم توقيت الطعام و النوم قد يحسن فاعلية برامج ضبط الوزن"

إن الدراسة الحالية محدودة بسبب صغر حجم العينة فيها بالإضافة إلى الاعتماد على البيانات الشخصية المقدمة من قبل المشاركين، لكن الباحثين يخططون للمزيد من الدراسات لتأكيد هذه الاكتشافات على عينة أكبر من الناس.


Click here to read in English


المصدر :

healthland.time.com






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل